"واللا" العبري: قدرات السلطة الأمنية تتآكل داخل المخيمات رغم اعتقالها "خليتين" لحماس

تابعنا على:   13:38 2014-01-15

أمد/ تل أبيب: قال موقع "واللا" العبري صباح الأربعاء، إن قوات الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة أحبطت الأسبوع الماضي محاولتين لتنفيذ عمليات تفجيرية داخل الكيان الإسرائيلي.

وأشار الموقع إلى أن جهاز الأمن الوقائي اعتقل خليتين لحركة حماس تعتزمان القيام بعمليتي تفجير داخل الكيان الإسرائيلي، حيث اعتقل خلية في بيت لحم تعتزم تفجير عبوة ناسفة، وخلية أخرى من الخليل خططت لتفجير سيارة مفخخة داخل الكيان الإسرائيلي.

ولفت الموقع إلى جهود الأجهزة الأمنية في الضفة لإحباط عمليات تفجيرية داخل "إسرائيل" خلال السنوات الأخيرة لا سيما عمليات الاختطاف التي تسعى فصائل المقاومة لتنفيذها من أجل إطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين.

وذكر الموقع أنه على إثر هذه الاحباطات قررت السلطة إلغاء احتفال كانت ستنظمه حركة حماس في الضفة الغربية بمناسبة ذكرى انطلاقتها، ومن جهتها ذكرت الحركة في بيان لها أن إلغاء الاحتفال جاء في أعقاب اعتقال الكثير من منظمي الحفل على أيدي أجهزة السلطة الأمنية.

وبيّن أن "النجاحات" الأخيرة التي أحرزتها قوات الأمن جاءت في الوقت الذي "تتآكل" فيه قدراتها في الضفة خلال الأشهر الأخيرة خاصة داخل المخيمات، فضلًا عن ارتفاع نسبة الحوادث الجنائية، على حد ذكر الموقع.

وقال إنه بالرغم من بذل السلطة الفلسطينية جهودًا حثيثة في محاولة لفرض القانون والنظام في المدن الكبرى بالضفة المحتلة، إلا أنها تعاني من عدم القدرة على فرض ذلك في المخيمات.

وأورد الموقع حادثة محاولة الأجهزة الأمنية اعتقال أحد المطلوبين لديها في مخيم عسكر بنابلس شمال الضفة الغربية قبل أسابيع، حيث اشتبكت الأجهزة مع مئات المواطنين الأمر الذي أدى لمقتل مواطن بنيران قوات الأمن، مشيرًا إلى وضع مماثل في مخيم جنين.

وأوضح أن تراجع أداء الأجهزة الأمنية في الضفة دفع جيش الاحتلال الإسرائيلي لزيادة وتيرة الاعتقالات في مدن الضفة لإحباط أي هجمات على "إسرائيل"، حيث اعتقل خلال العام الماضي 3300 مواطنًا مقارنة بـ 2500 مواطن في 2012.

وأشار مسئول عسكري إسرائيلي خلال حديثه للموقع إلى أن قوات الأمن الفلسطينية تبذل قصارى جهدها لإحباط العمليات "لكنها غير كافية"، لافتًا في هذا السياق لمصادرة السلطة أموال "المنظمات الإسلامية المتطرفة" في الضفة ولكن في المقابل ليس هناك قدرة لها لمواجهة التهديدات من داخل مخيمات اللاجئين، على حد تعبيره.

وقال المسئول العسكري إنه إذا أوقف جيش الاحتلال الاعتقالات من جانبه في الضفة فإن الكيان الإسرائيلي سيواجه موجة من العمليات ضد أهداف إسرائيلية مختلفة.

اخر الأخبار