علي زيدان عن عملية إختطافه: تقف خلفها جهة سياسية تريد إسقاط الحكومة

تابعنا على:   22:06 2013-10-11

أمد/ طرابلس: حيا رئيس الحكومة الليبية علي زيدان كافة منظمات المجتمع المدني التي عبرت عن رفضها لعملية الخطف التي تعرض لها، واصفا عملية الخطف بـ"العمل البشع الإجرامي والارهابي"، لافتا الى أن الأمر ليس متعلقا بشخص رئيس الوزراء ولكن بشرعية الدولة.
ولفت الى أن الشعب الليبي يرفض الاعتداء على الشرعية والاعمال الارهابية، معتبرا ان ما حدث بالامس تقف خلفه جهة سياسية تريد اسقاط الحكومة، وقال:"رئيس المؤتمر الوطني لم يطلب مني الاستقالة، والخاطفون قالوا لي انهم من غرفة ثوار ليبيا"، مشيرا الى أن هناك أطراف تريد تحويل ليبيا الى صومال جديد أو أفغانستان.

ولفت الى أن الخاطفين أبلغوه بأنهم يحملون أمرا من النائب العام بإحضاري.

اخر الأخبار