مسؤول تشيكي: الخارجية الفلسطينية تعتذر لوجود أسلحة غير مشروعة فى مقر سفيرها

تابعنا على:   22:48 2014-01-14

أمد/ براغ - أ ف ب: قدمت الخارجية الفلسطينية اعتذارات لوجود أسلحة فى مقر السفير الفلسطينى فى براج جمال الجمل الذى توفى فى اليوم الأول من السنة الجديدة فى انفجار اعتبرته الشرطة عرضيًا حسب ما أعلنت الخارجية التشيكية الثلاثاء.
وجاء فى بيان أن ممثلاً رفيعًا من وزارة الخارجية الفلسطينية قدم الاثنين رسميًا اعتذارات الجانب الفلسطينى لإخفاء أسلحة غير مشروعة فى مقر البعثة الدبلوماسية الفلسطينية وللحادث المأساوى الذى أدى إلى مقتل السفير.
وأضاف البيان أن "الجانب الفلسطينى أكد أنه استخلص النتائج المناسبة واتخذ التدابير اللازمة لكى لا تتكرر مجددًا مثل هذه الحوادث".
وردًا على سؤال لـ"فرانس برس" رفض المتحدث باسم الوزارة يوهانا غروهوفا إعطاء اسم الشخصية التى قدمت اعتذارات السلطة الفلسطينية.
وكان جمال الجمل 56 عامًا، الذى تولى مهامه فى أكتوبر أصيب إصابة قاتلة فى مقر إقامته فى الأول من يناير، وتوفى بعد ساعات فى المستشفى.

واستبعدت الشرطة فرضية العمل الإرهابى مشيرة إلى انفجار عرضى سببه خلل فى نظام حماية مخصص لخزنة فى مسكن السفير، واحتجت ابنة الدبلوماسى رنا الجمل على هذه الرواية مشيرة إلى أن والدها قد يكون تعرض لاعتداء.
كما أعلنت الشرطة التشيكية أنها عثرت فى مقر السفير على 12 قطعة سلاح بينها رشاشات ومسدسات، لم تسجل رسميًا فى الجمهورية التشيكية.

اخر الأخبار