الخفش: التساهل بعودة العزل يعني إعادة جميع القيادات له

تابعنا على:   13:27 2014-01-14

أمد / رام الله : قال مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان فؤاد الخفش إن تصعيدات الحركة الفلسطينية الأسيرة وتضامنها الكبير مع القيادي إبراهيم حامد لا ينبع من مكانة هذا القائد وحسب، بل هي تصعيدات واحتجاجات حتى لا تتمادى أجهزة الشاباك وتلجأ لعزل بقية قيادات الحركة الأسيرة.

وأضاف الخفش في تصريح له الثلاثاء أن الخطوات القادمة من قبل الحركة الأسيرة تهدف لحماية إنجازات إضراب الكرامة الذي استمر 28 يوماً وانتهى في 14/5/2012 برعاية مصرية والذي كان أحد أهم إنجازاته إخراج كافة الأسرى المعزولين وعدم عودتهم للعزل مرة أخرى.

وأكد الخفش أن ما حقق بالجوع ومعارك الأمعاء الخاوية سيدافع عنه بمعارك الأمعاء الخاوية من جديد، مشيراً إلى أن هناك برنامجاً موسعاً وضع من قبل قيادات الأسرى.

وشدد على أن الحركة الأسيرة لن تنتظر تحرك الشارع الفلسطيني والمؤسسات والفصائل بل ستبادر هي من أجل إنهاء مشكلة العزل الانفرادي.

وأوضح أن الأسير إبراهيم حامد مضرب عن الطعام منذ الخميس الماضي وهو مستمر في إضرابه ما دام معزولاً، مطالباً المؤسسات والفصائل ووسائل الإعلام بضرورة التحرك السريع والعاجل من أجل إسناد الأسرى في خطواتهم.

 

اخر الأخبار