وزارة الخارجية الأسبانية تدين و تؤكد على عدم شرعية الاستيطان الإسرائيلي في الأرض المحتلة

تابعنا على:   17:39 2014-01-13

أمد / مدريد: لم تتخلى اسبانيا عن دعمها للمفاوضات الحالية بين الاسرائيليين والفلسطينيين كطريق وحيد من اجل انهاء الصراع، ولهذا، فقد عبرنا مؤخرا عن سرورنا بنبأ تحرير 26 سجينا فلسطينيا من قبل اسرائيل، بالاضافة الى ترحيبنا بالمقترح الاخير لوزير الخارجية الامريكي جون كيري حول تبني الطرفين  لــــ "اتفاق اطار" ، يتم من خلاله الاتفاق على معايير واضحة تسمح بمواصلة المفاوضات على اساس حل الدولتين اللتين تتعايشان سويا بسلام وامن  والتوصل الى حل دائم وشامل للصراع الفلسطيني الاسرائيلي.

وفي نفس الوقت، فان اسبانيا تعيد التاكيد على ضرورة ان يتوقف كلا الطرفين عن وضع اية عراقيل من شانها ان تعرض للخطر المفاوضات الجارية. وبهذا الشان فان اسبانيا تدين الاعلان الاخير من قبل السلطات الاسرائيلية عن بناء وحدات استيطانية جديدة في القدس الشرقية والضفة الغربية  وتذكر بان المستوطنات وحسب القانون الدولي غير شرعية بالاضافة الى انها تشكل عائقا هاما من اجل التوصل الى اتفاق سلام نهائي يقوم على حل الدولتين.