وقفة تضامنية أوروبية ضد الاستيلاء على أراضي بيت جالا

تابعنا على:   19:33 2013-10-11

أمد/ بيت لحم : شارك عدد كبير من السفراء والقناصل الأوروبيين المعتمدين لدى دولة فلسطين، اليوم الجمعة، في وقفة تضامنية مع أهالي بيت جالا ضد قرار الاستيلاء على 7200 دونم من أراضيها.

وتأتي الوقفة ضمن الحراك الشعبي الذي دعت إليه دائرة شؤون المفاوضات في منظمة التحرير، ومفوضية العلاقات الدولية في حركة 'فتح'.

وقال نشطاء في البلدة  أن سلطات الاحتلال بصدد إصدار قرار بالاستيلاء على هذه الدونمات في دير كريمزان ببيت جالا، بهدف خلق تواصل جغرافي بين القدس ومستوطنات 'غوش عتصيون' ضمن مشروع 'القدس الكبرى'، ما يعني أن 58 عائلة من بيت جالا ستفقد أراضيها.

وأوضحوا أن الاستيلاء على هذه الأراضي يأتي بهدف استكمال اقامة الجدار العنصري مما يسمى حي 'هار جيلو' بمحاذاة مستشفى الجمعية العربية وصولا لمستوطنة 'جيلو' مرورا بقرية المالحة وحتى عين كارم.

واعتبر مفوض العلاقات الدولية في حركة فتح نبيل شعث، تواجد الوفود الأوروبية على الأرض،تعزيزا لصمود الشعب الفلسطيني.

ونوه  إلى وجود تغير حقيقي في السياسة الأوروبية حيال المستوطنات غير الشرعية في دولة فلسطين، مضيفا: "إن مطلع العام المقبل سيشهد تغييرا في السياسة الأوروبية حيال موقفها من المستوطنات".

اخر الأخبار