كيري يؤكد وجود استعداد لدى الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني لصنع السلام

تابعنا على:   06:38 2014-01-13

أمد/ باريس: أكد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري وجود استعداد لدى الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني لصنع السلام خلال العام الحالي.

وجاءت أقواله هذه خلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقده في باريس الليلة الماضية مع نظيره القطري في ختام اجتماع مع وزراء خارجية الجامعة العربية.

وأضاف يقول إن وزراء خارجية الدول العربية يؤيدون الجهود الذي يقوم بها الجانبان الإسرائيلي والفلسطيني للتوصل إلى اتفاقية إطار مشيداً بالشجاعة التي أبداها كل من رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وأشار الى إن الجامعة العربية مستعدة لتطبيع العلاقات مع إسرائيل لدى توقيع معاهدة السلام بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني وذلك تنفيذاً لما جاء في مبادرة السلام للجامعة.

وأكد وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية، أن عملية السلام هي أقصر وأنجع طريقة لاستقرار المنطقة.

وجدد العطية الالتزام العربي بالأسس والمبادئ التي جاءت في مبادرة السلام العربية من أجل تحقيق السلام ليس العادل فقط بل الدائم في المنطقة، مؤكدا أن القضية الفلسطينية هي القضية الأساسية لجميع العرب.

وجرى خلال الاجتماع الذي حضره أمين عام جامعة الدول العربية نبيل العربي، ووزراء خارجية كل من مصر والأردن والسعودية وفلسطين والكويت وقطر (الرئيس الحالي للجنة)، بحث مستجدات القضية الفلسطينية ومسار المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية.

وحذر العطية من تداعيات استمرار السياسات والممارسات والاعتداءات الإسرائيلية التي من شأنها عرقلة سير المفاوضات، كما شدد على أن هدف الجميع هو التوصل إلى اتفاق سلام نهائي عادل وحاسم يضمن عملية السلام في الشرق الأوسط.

من جانبه قال كيري، 'ملتزمون بعملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مشيرًا إلى أنهم سيقدمون المساعدة للجامعة العربية لدفع السلام في الشرق الأوسط'.