التجمع الوطني لأسر الشهداء: حماس تتحمل مسؤولية حرمان 80 أسرة شهيد من مكرمة الحج

تابعنا على:   13:41 2013-10-11

أمد/ رام الله: حمل التجمع الوطني لأسر الشهداء حركة حماس في غزة، مسؤولية حرمان 80 أسرة من المشمولين بمكرمة خادم الحرمين الشريفيين للحج لذوي الشهداء الفلسطينيين، بعد مصادرة جوازات سفرهم.

وقال الامين العام للتجمع الوطني لأسر الشهداء محمد صبيحات، اليوم الجمعة، إن جميع من حرمتهم حماس من الحج هم من ذوي شهداء الانتفاضة الأولى وما قبلها، وقد انتظروا هذه الفرصة منذ سنوات طويلة، لكن حماس حرمتهم من ذلك.

وأكد أن هذا التصرف خارج عن التقاليد الدينية والعادات الوطنية، ومناف للأخلاق الإنسانية، ولا يمكن لأي مسلم أو وطني أن يقوم به.

وتساءل صبيحات: كيف تجرأت حماس على مثل هذه الخطوة إلاّ لأنها تتصرف كعصابة تتعامل مع أعداء وليس مع أسر شهداء قدموا فلذات أكبادهم في سبيل الله والوطن.

ولفت إلى أن السبب الذي دفع حماس لاتخاذ هذه الخطوة وهو الزج بأربعين من عناصرها، من غير ذوي الشهداء، ليكونوا أعضاء في البعثة الإدارية والتوعوية.

وأكد أن الجهة الرسمية الوحيدة المسؤولة عن بعثات الحج هي وزارة الأوقاف، وأن من يقوم بتسمية أسر الشهداء في المكرمة هي مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى، وفق نظام متفق عليه.

وأشار صبيحات إلى أنه يتم اختيار اسماء الحجاج  بالاعتماد على تواريخ الاستشهاد وأعمار ذوي الشهداء، مؤكداً أن ذلك يشمل أُسر الشهداء من جميع أبناء شعبنا بغض النظر عن الخلفية التنظيمية للشهيد أو لأسرته.

وشدد على أن التجمع الوطني لأسر الشهداء، وبصفته الجسم النقابي لأسر الشهداء مطّلع تماماً على آلية العمل والكشوف، وأنها تجري بشكل منتظم ودقيق ولا يوجد أي تجاوز للنظام المعمول به بالمطلق.

وأثنى صبيحات على الدور الكبير والجهود المتواصلة التي تقوم بها طواقم وزارة الاوقاف في سبيل توفير كافة التسهيلات لأسر الشهداء.

وشكر المملكة العربية السعودية، وخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، على هذه المكرمة التي تؤكد مدّى دعم السعودية ملكا وحكومة وشعبا، ووقوفهم الى جانب القضية الفلسطينية في كافة المجالات.  

اخر الأخبار