جمعية عطاء فلسطين الخيرية تواصل حملة "انسان " لإغاثة لاجئي مخيم الزعتري

تابعنا على:   16:42 2014-01-11

أمد/ رام الله: تستمر جمعية عطاء فلسطين الخيرية في حملتها" إنسان الإغاثية الطارئة " التي بدأتها منذ بدء العاصفة الثلجية "إليكسا"، واستهدفت الحملة في هذه المرحلة مخيم الزعتري الواقع على الحدود الأردنية السورية، من أجل توزيع مجموعة كبيرة من الأغطية والملابس والاحذية المتنوعة لجميع الفئات العمرية، التي حصلت عليها الجمعية من التجار وأهل الخير الفلسطينيين في مناطق الضفة الغربية.

وأشارت السيدة نجوى خوري المدير الإداري بالجمعية، على أن الحملة تمت بالتعاون مع السيد زياد الطريفي أحد الناشطين في حملة "شتاء دافئ" التي أطلقتها مجموعة "متطوعين من أجل الإنسانية".

وأضافت خوري، بأن هذه الخطوة تأتي ضمن أهداف الجمعية المتمثلة في تقديم المساعدات الإنسانية والعاجلة للمتضررين نتيجة للحروب أو الكوارث الطبيعية.

من ناحيتها قالت السيدة رجاء ابو غزالة شعث - رئيس مجلس الإدارة للجمعية ، بأن الجمعية حرصت على تقديم المساعدات العاجلة لصالح اللاجئين في مخيم الزعتري الذي يضم 130 الف لاجئ سوري، لاسيما وأن حالتهم المعيشية تدهورت مع دخول فصل الشتاء، كما تعاني العائلات في المخيم نقصا شديدا في الأغذية والأغطية، حيث أن اللاجئين في المخيم هم من أفقر الفئات الاجتماعية ويعشون في منطقة صحراوية باردة ولا يوجد بها أي نوع من الخدمات.

وأكدت رجاء ابو غزالة شعث، بأن الخطوة التالية ستكون جمع تبرعات لصالح اللاجئين الفلسطينيين المحاصرين منذ شهور في مخيم اليرموك جنوب العاصمة السورية. كما ذكرت أن المساعدة للعائلات المتضررة مستمرة حتى هذه اللحظة.

اخر الأخبار