جبهة التحرير الفلسطينية تشيد بعملية حاجز بيت ايل شمال رام الله

تابعنا على:   20:05 2016-01-31

أمد/ بيروت: أشادت جبهة التحرير الفلسطينية بتصاعد العمليات البطولية الفردية لشباب وأبطال الانتفاضة في الضفة والقدس المحتلة، ورأت فيها رداً طبيعياً على جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية عباس الجمعة في حديث صحفي، أن الانتفاضة الشعبية المتواصلة تثبت تصميم شعبنا على المضي في طريق المقاومة حتى تحقيق أهداف شعبنا في العودة والحرية والاستقلال.

وحيا الجمعة بطل عملية حاجز بيت ايل شمال رام الله ، مؤكدا ان الشباب الفلسطيني ، يفرض علينا جميعاً أن نكون بمستوى تضحياتهم، داعيا الى تعزيز وحماية الانتفاضة بمواجهة الاحتلال الكولنيالي العنصري المجرم.

ولفت الجمعة أن الاحتلال الإسرائيلي وحكومته الارهابية المتطرفة تواصل استهدافها للشجر والحجر والبشر و عمليات الاستيطان ومصادرة الأراضي، واستمرار العدوان والممارسات والاجراءات ضد أبناء شعبنا ، مما يستدعي توحيد طاقات شعبنا في مواجهة الإجرام الإسرائيلي، واستثمار جميع الإمكانيات بما فيها التوجه الجدي إلى المؤسسات الدولية وفي مقدمتها محكمة الجنايات الدولية لإدانة هذا الاحتلال وقياداته المجرمة.

ورحب الجمعة بأي جهدٍ دولي يُنهي الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة، على ارضية حقوق الشعب الفلسطيني التي سبق للشرعية الدولية أن قررتها بحق العودة للاجئين الفلسطينيين وفق القرار 194، وبحق تقرير المصير والدولة الفلسطينية كاملة السيادة وعاصمتها القدس.

ولفت الى ان المبادرة الفرنسية تأتي في سياق الجهود الدولية التي تعمل على إيجاد حلول للصراعات الجارية في أكثر من بلدٍ عربي، والتي في سياقها تكمن فرصة حل القضية الفلسطينية بعيداً قرارات الشرعية الدولية،

مما يتطلب الدعوة لعقد مؤتمر دولي كامل الصلاحيات تكون مرجعيته الأمم المتحدة، وهدفه تقرير آليات تنفيذ قراراتها ذات الصلة بحقوق الشعب الفلسطيني في العودة وتقرير المصير والدولة، ورفض أي مبادرات تقطع الطريق على هذه الحقوق.

في 31 / 1 / 2016

اخر الأخبار