الأسرى للدراسات يدعو اتحاد الصحفيين الدوليين والعرب لمساندة الأسير القيق

تابعنا على:   14:06 2016-01-31

أمد/ غزة: طالب مركز الأسرى للدراسات اليوم الأحد المنظمات الحقوقية والانسانية بالضغط على الاحتلال للافراج عن الأسير الصحفى محمد القيق (33 عاماً)  المعتقل من 21/11/2015، والمضرب عن الطعام من تاريخ 25/11/2015، احتجاجاً على المعاملة المذلّة والتحقيق القاسي والاعتقال الإدارى بلا لائحة اتهام وبملف سرى باعتقال تعسفى لا يستند للقانون .

وحذر مركز الأسرى من مصير الأسير القيق فى ظل التراجع الحاد الذى طرأ على صحته وفق تقرير مستشفى "العفولة" الإسرائيلي ، وأضاف المركز أن اسرائيل تستهدف الصحفيين والمثقفين والأكاديميين وأعضاء المجلس التشريعي والنخب الفلسطينية المتنوعة من خلال قانون الطوارىء الذى يشكل حالة جدل حتى على الساحة الاسرائيلية كونه مخالف للديمقراطية وحقوق الانسان  .

ودعا الصحفى والأسير المحرر رأفت حمدونة مدير المركز اتحاد الصحفيين الدوليين واتحاد الصحفيين العرب والمؤسسات الاعلامية " المشاهدة والمقروءة والمسموعة " ، واتحاد المحاميم العرب والأصدقاء الى تحمل مسؤولياتهم والتحرك العاجل والفاعل لانقاذ حياة الأسير المضرب القيق وإدانة الاعتقال الإداري وإغلاق هذا الملف نهائيا باعتباره منافيا للمواثيق الدولية والمبادىء الأساسية لحقوق .