عشراوي: التحالف اليوناني القبرصي الإسرائيلي مكافئة للاحتلال

تابعنا على:   23:39 2016-01-30

أمد/ رام الله: قالت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير د. حنان عشراوي، اليوم، في تعليق لها على القمة الثلاثية التي عقدت في نيقوسيا، الخميس الماضي، وجمعت رئيسي الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو واليوناني أليكس تسيبراس، والرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس، أن هذا الحلف الثلاثي غريب ومستهجن ويتناقض مع متطلبات السلام بالمنطقة  ويدل على تراجع في تاريخ طويل من التضامن اليوناني القبرصي الفلسطيني.

وأشارت إلى أن هذا الحلف يعد مؤشرا خطيرا فهو يعبر عن تمكين لإسرائيل كقوة احتلال ويصب في دعمها ومكافأتها ويضع قبرص واليونان بمصاف الدول التي تمنحها غطاء سياسيا واقتصاديا للاستمرار في انتهاكاتها للقانون الدولي والحقوق الفلسطينية.

وأضافت:" نحن ندرك أن الدافع من وراء هذا التحالف مصالح ذاتية واقتصادية لهاتين الدولتين، الا أنه وتاريخيا فإن مصالح اليونان وقبرص تبقى مع العالم العربي وضمن الإجماع الملتزم  بالسلام والعدل عن طريق إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية ومن خلال مساءلة إسرائيل ووضع حد لعدوانها".

وتابعت:" إن فلسطين وهي الأرض المقدسة تربطها باليونان وقبرص روابط  روحانية فالقدس وبيت لحم وغيرها من الأماكن المقدسة متصلة بهما تاريخيا، وإننا نستهجن تضحيتهما بهذه العلاقات وبهذا الإرث  من التعاون والتعاضد من أجل مكاسب آنية" .