سفارة فلسطين بالخرطوم تحيي اليوم العالمي لدعم حقوق فلسطيني 48

تابعنا على:   23:18 2016-01-30

أمد/ الخرطوم: نظمت سفارة دولة فلسطين في جمهورية السودان، بالتعاون مع الاتحاد الوطني للشباب السوداني، ندوة سياسية بمناسبة اليوم العالمي لدعم حقوق الفلسطينيين بالداخل المحتل عام 1948م، وذلك في مقر الاتحاد بالخرطوم، بحضور سفير دولة فلسطين د. سمير عبد الجبار، والأمين العام للاتحاد وقيادته وكوادره، والجالية الفلسطينية، وشخصيات فكرية وحزبية ونقابية سودانية.

وأكد سفير دولة فلسطين بالسودان د. سمير عبد الجبار، على حق الشعب الفلسطيني في الوجود وتقرير المصير، وفق قرارات الشرعية الدولية، التي تضمن حق العيش والحياة بعز وكرامة للفلسطينيين على أرضهم ووطنهم الغالي فلسطين.

ولفت إلى أن إحياء اليوم العالمي لدعم حقوق الجماهير العربية في الداخل، يهدف إلى تسلط الضوء على قضيتهم ومعاناتهم وأبرز الانتهاكات التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحقهم، وتعريف الرأي العام العالمي بالظلم والمخاطر التي تواجههم.

وثمن د. عبد الجبار، الدور الكبير والجهود الحثيثة التي يبذلها الرئيس محمود عباس، لتحقيق الأهداف الوطنية للشعب الفلسطيني، معبراً عن شكره وتقديره لجمهورية السودان الشقيق لدعمها المتواصل لصمود أبناء الشعب الفلسطيني، وللاتحاد الوطني للشباب السوداني، لمساندته ودعمه المستمر لقضايا الأمة العربية والإسلامية، وخصوصاً القضية الفلسطينية.

من جانبه أشاد مرتضي محمد أبو بكر الأمين العام للاتحاد الوطني للشباب السوداني، بصمود أبناء الشعب الفلسطيني على تراب وطنهم الغالي فلسطين، خصوصاً فلسطينيو الأراضي المحتلة عام 1948م، الذين تمارس ضدهم أبشع صور الفصل والتفرقة العنصرية.

وشدد على أهمية القضية الفلسطينية وعلى دعم ومساندة الاتحاد الوطني لكافة قضايا الأمة الإسلامية، لاسيما القضية الفلسطينية باعتبارها قضية أمة، لافتاً إلى أنها ستبقى وستظل حاضرة في وجدان الشعب السوداني.

وقد أثرت مداخلات ممثلي الأحزاب السودانية، وممثلي النقابات العمالية والمحامين والمفكرين والخبراء السودانيين، الندوة السياسية من خلال تفاعل الحاضرين مع أبرز المشاركات من قبل المفكر البروفيسور حسن مكي، والخبير البروفيسور حسن عثمان رزق، والناشط د.أبو بكر عبد الرازق.

اخر الأخبار