إصابات بالاختناق خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم الأسبوعية

تابعنا على:   17:31 2016-01-29

أمد/ رام الله : أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 13 عاما لصالح مستوطنة قدوميم المقامة عنة على أراضي القرية.

وانطلقت المسيرة بمشاركة رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف وعضو المجلس الثوري لحركة فتح حسن شتيوي والمئات من أبناء البلدة وعدد من المتضامنين الأجانب باتجاه الشارع المغلق إلا أن جنود الاحتلال الذين كانوا مختبئين بين أشجار الزيتون أطلقوا الأعيرة الحية وقنابل الغاز مما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق طفيفة.

بدوره أكد الناطق الإعلامي في إقليم قلقيلية منسق المقاومة الشعبية في البلدة مراد شتيوي على حق شعبنا في ممارسة كل أشكال المقاومة الشعبية وتفعيلها على المستوى الدولي لإجبار الاحتلال على الانصياع لحق شعبنا في إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

وكانت جرافة تابعة لجيش الاحتلال قد أغلقت طريقا داخل البلدة بالسواتر الترابية اعتادت ان تغلقه منذ حوالي شهرين لتمكين القناصة من الاختباء به لإطلاق النار على المشاركين في المسيرة الأسبوعية.

كما وجه المشاركون في المسيرة رسائل دعم وتأييد للقيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس  وللمؤسسة الأمنية على جهودهم المبذولة في حماية المشروع الوطني من الشائعات التي تهدف إلى إثارة البلبلة بين أوساط المجتمع الفلسطيني مؤكدين إن شعبنا على درجة من الوعي لكشف زيف هذه الإشاعات.

اخر الأخبار