اعتصام طالبات البرلمان الطلابي وأولياء الأمور والمجلس المدرسي احتجاجا على قرار إدارة التعليم بنقل طالبات مدرية الجنينة

تابعنا على:   22:48 2016-01-28

أمد/ رفح - بسام عبدالله : اعتصم بعد ظهر اليوم أعضاء مجلس أولياء الأمور المركزي والمدرسي ووجهاء من المجتمع المحلي وطالبات البرلمان المدرسي بمدرسة بنات الجنينة الإعدادية، احتجاجا على قرار إدارة  التعليم برفح تقل إدارة المدرسة بمعلماتها وطالباتها لمدرسة زهرة المدائن بمنطقة خربة العدس حتى انتهاء مشكلة المدرسة.

وطالبت طالبات البرلمان الطلابي من خلال شعارات رفعت خلال الاعتصام بحضور مدير عمليات الوكالة للحضور بأسرع وقت لمشاهدة معاناتهن وزميلاتهن الطالبات اليومية خلال فصل الشتاء والمنخفضات الجوية خلال ذهابهن وعودتهن لمنازلهن من المدرسة حيث تمتلئ ملابسنا بالمياه والأوحال الترابية خاصة خلال تدفق مياه الأمطار والمجاري من البركة القريبة من المدرسة والتي تشكل خطرا على حياتنا وخاصة الطالبات صغار السن، كما وطالبن إدارة الوكالة وعلى رأسها مدير العمليات ورئيس برنامج التربية والتعليم بوكالة الغوث بالوقوف عند مسئولياتهم وحل مشكلتهن بأسرع وقت ودون أي تأخير.

وقال، الدكتور رشدي رصرص  رئيس المجلس المركزي لأولياء الأمور بمدارس وكالة الغوث الأونروا برفح، أن المعاناة بدأت منذ أن أنشأت المدرسة قبل ثلاث أعوام خاصة في فصل الشتاء والمنخفضات الجوية، ويتكرر هذا المشهد كل فصل شتاء ونشاهد ما تشاهدوه اليوم في كل عام وحاولنا جاهدين كمجلس مركزي لأولياء الأمور بالتعاون مع المجلس المدرسي والبرلمان الطلابي ووجهاء المنطقة بطرق جميع أبواب المؤسسات الرسمية كالبلدية وإدارة الوكالة لحل هذه المشكلة ولكن لهذه اللحظة لم يتم الاستجابة للحل

وقالت عضو البرلمان الطلابي الطالبة مها النمس :" نحن نعانى منذ ثلاث سنوات من هذه المشكلة والكثير من الطالبات يقعن خلال ذهابهن وعودتهن من المدرسة ".

وطالبت وكالة الغوث وإداري التعليم بوكالة الغوث بوضع حد لهذا المعاناة التي نعاني منها نحن طالبات المدرسة .

فيما دعت النمس مدير عمليات الوكالة بزيارة المكان الموجود به المدرسة حتى يرى بعينه المعاناة ليقوم بوضع حلول جذرية لها وليس بنقلنا من مدرستنا إلى مدرسة أخرى بل لحل المشكلة بشكل إيجابي وتعبيد الطريق التي تبعد عن الطريق الرئيسي 300 متر

وأضافت بأن الوكالة التي قامت بإنشاء جسر غزة الذي دمرته قوات الاحتلال خلال العدوان، يستطيع بناء جسر لنتمكن من الذهاب والعودة للمدرسية .

هذا وتحدثت الطالبة ندى القيسي  بأنهن كأعضاء في البرلمان المدرسي قررن عدم الذهاب لأي مدرسة تذكر للدراسة، وشكرت كافة الطالبات وأولياء الأمر والذين لبوا الدعوة وحضروا وقفة الاعتصام اليوم.

وتابعت الطالبة رغد البوجي عضو البرلمان المدرسي بالقول بعفوية الطفولة " أحنا بنعاني من المشكلة منذ ثلاث سنوات، لاقولنا حل، أحنا بنعاني كثير".

  

اخر الأخبار