داخلية حماس : مصر لا تتعامل بجدية مع الظروف الانسانية في قطاع غزة

تابعنا على:   19:59 2014-01-10

مصر - حماس - حماس - مصر

أمد/ غزة : إنتقد مسؤول كبير في داخلية حماس  في غزة، السلطات المصرية، وقال ان الجانب المصري ‘لا يتعامل بجدية’ مع الوضع الإنساني في قطاع غزة.

وقال كامل أبو ماضي وكيل داخلية حماس إن فتح مصر لمعبر رفح البري الطريقة المتبعة ‘لا يحل أزمة سفر المواطنين العالقين من المرضى وأصحاب الإقامات’.

وأكد في تصريحات نشرها موقع داخلية حماس  أن الجانب المصري ‘لا يتعامل بجدية مع الوضع الإنساني لقطاع غزة’.

وأكد أبو ماضي أن إغلاق المعبر بهذه الصورة ‘يفاقم الوضع الإنساني لأبناء الشعب الفلسطيني ويزيد من خنق سكان القطاع المحاصر’.

وطالب ‘الشقيقة مصر’ بفتح معبر رفح البري بشكل دائم وطوال أيام الأسبوع حتى يتمكن العالقون من السفر كل حسب وجهته.

وأكد أنه يتوجب على مصر أن ‘تتحمل مسؤوليتها القومية والإنسانية تجاه سكان قطاع غزة’، مضيفا ‘هذه رسالة نرسلها لكل أحرار العالم وإلى السلطات المصرية على لسان أطفال ونساء وشيوخ غزة المحاصرين’.

وحث السلطات المصرية للسماح لقوافل الإنسانية التي تحمل المساعدات الطبية والإغاثية بدخول قطاع غزة ‘وعدم إطباق الحصار على القطاع الذي يزيد عدد سكانه عن مليون وثمانمئة وخمسين ألف نسمة’.

ولفت أبو ماضي إلى أن داخليته تلتزم بواجباتها تجاه شعبها وأمتها، وأضاف ‘على الأمة العربية والإسلامية أن تعلم أن حماس  بغزة تدفع ثمن تواجدها الجغرافي والتاريخي في الدفاع عن مقدسات الأمة وثوابتها ولذلك واجب على الجميع رفع الحصار الظالم عن قطاع غزة’.

وتطلب حماس بفتح المعبر وأن يكون جزء منه تجاريا، للتغلب على الحصار الإسرائيلي المفروض على السكان منذ أكثر من ست سنوات.

وكانت السلطات المصرية أعادت فتح معبر رفح أول أمس الأربعاء لمدة يومين انتهت عصر أمس الخميس، وسمحت بسفر ذوي الإقامات والمرضى والطلاب.

وبسبب الإغلاق المتكرر هناك أعداد كبيرة من سكان القطاع يرغبون بالسفر، ولا تمكنهم الآليات الجديدة من المغادرة في الموعد المحدد.

اخر الأخبار