الوادية لـ (أمد) :أبلغني الأحمد حضوره الى غزة ومصر الراعية للمصالحة رغم انشغالها

تابعنا على:   22:22 2014-01-09

أمد/ غزة : أكد الدكتور ياسر الوادية رئيس تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة وعضو الإطار القيادي لمنظمة التحرير أن قدوم مسئول ملف المصالحة في حركة فتح الأخ عزام الأحمد لقطاع غزة خلال الأيام المقبلة ضمن آليات تنفيذ المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام الفلسطيني.

وقال الوادية بإتصال مع (أمد) أن عزام الاحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ، ومسئول ملف المصالحة ، أبلغه اليوم الخميس قدومه الى غزة بتكليف من الرئيس محمود عباس ، في حال وصل رد اسماعيل هنية بالايجاب على تطبيق بنود المصالحة فوراً .

وأضاف الوادية :"  أن تجمع الشخصيات الفلسطينية المستقلة أجرى اتصالات مكثفة خلال الساعات الماضية مع جميع الإطراف الفلسطينية والعربية للسير الفوري في خطوات تنفيذ المصالحة وتطبيق بنودها دون الدخول في جلسات واجتماعات حوار جديدة سئم منها الشعب الفلسطيني، مؤكدا أن الشعب الفلسطيني سئم من الدعوات لاجتماعات جديدة لإنهاء الانقسام وينتظر خطوات عملية على أرض الواقع تعيد له وحدة أرضه وتعوضه عن معاناته وتقدم له حلولا لأزماته تبعده عن مشاهدة مسلسل تعطيل المصالحة والذي يتفنن أبطاله في إطالة حلقاته للحصول على أكبر أجر ممكن من منتجين الانقسام الفلسطيني.

وعن لقاء جبريل الرجوب القيادي في حركة فتح مع رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في الدوحة ، قال الوادية ، أن ما نعرفه أن الاخ عزام هو المسئول عن ملف المصالحة وأن اتصالات جارية ومستمرة بين الاخ عزام وموسى ابو مرزوق والاخ اسماعيل هنية ، وأي جهود اضافية للتسريع بتطبيق بنود المصالحة مرحب بها .

وكشف الوادية أن رئيس الوزراء رامي الحمدالله ابلغه مباركته حل حكومته في حال تم التوصل الى توافق حول تشكيل حكومة الانقاذ الوطني ، وفي أخر لقاء مع اسماعيل هنية ابلغه الأخير موافقته على حل حكومته مباشرة في اطار تشكيل حكومة الانقاذ الوطني ، وما هو مطلوب اليوم الوصول بشطري الوطن الى انهاء الانقسام وتطبيق بنود المصالحة فوراً.

وطالب عضو الاطار القيادي لمنظمة التحرير ببدء مشاورات تشكيل حكومة الإنقاذ والوفاق الوطني ذات المهام المحددة لإعادة اعمار قطاع غزة وكسر الحصار البري والقضاء على مشكلة الكهرباء وتهيئة الأجواء للانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة، مؤكدا أن حكومة الإنقاذ والوفاق الوطني ستمثل الذراع المنفذ للجنة المصالحة المجتمعية والحريات العامة وباقي اللجان المنبثقة من اتفاقية القاهرة.

وقال الوادية أنه تم ابلاغ مصر بالجهود الاخيرة لتحريك وتطبيق بنود المصالحة ، على قاعدة أنها الراعية لهذا الملف ، ووافقت مصر على مواصلة دورها في هذا المسار لتطبيق ما تم الاتفاق عليه ، وليس اجراء حوارات ولقاءات جديدة ، بل لتطبيق بنود المصالحة بعد التوافق عليها من قبل حركتي فتح وحماس والفصائل والكل الوطني الفلسطيني.

 

اخر الأخبار