عباس زكي : ينفى صحة ما أشيع عن موافقة السلطة على تمديد المفاوضات

تابعنا على:   20:41 2014-01-07

أمد / رام الله - أ.ش.أ : أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عباس زكى أنه لا صحة لما أشيع عن موافقة السلطة الفلسطينية على تمديد عملية المفاوضات لعام آخر، ولا يجب أن يوقع الجانب الفلسطينى مرة أخرى على اتفاق فى إطار غير واضح الحدود.

وقال زكى فى تصريح إذاعى اليوم الثلاثاء، إن وزير الخارجية الأمريكى جون كيرى لا يزال يعرض أفكارا ويبحث عن كيفية الوصول إلى اتفاق يرضى الجانبين الفلسطينى والإسرائيلى"، مؤكدا أنه لا أحد يستطيع من الدول العربية أو الغربية الضغط على الجانب الفلسطينى للتنازل أكثر فقد قدم كل ما هو ممكن للوصول إلى اتفاق سلام دائم ولا يمكن تقديم أى تنازل آخر.

وحول ما هو متوقع فى حال عدم التوصل إلى اتفاق سلام مع الجانب الإسرائيلى، قال زكى: "كل شىء وارد وقد نشهد حالة من عدم الاستقرار فى حال لم يتم التوصل إلى اتفاق سلام دائم، بالإضافة إلى الضغوط الأمريكية والغربية والتهديدات الاقتصادية بوقف المساعدات وغيرها".

واستبعد زكى أن يلقى الرئيس الفلسطينى محمود عباس المصير نفسه للزعيم الراحل ياسر عرفات إذا أصر على رفض اتفاق الإطار المرتقب، مشيرا إلى أنه "لا يمكن قتل أبو مازن سياسيا فهو إنسان ناجح على الصعيد السياسى وأثبت أنه رجل سلام وصانع المرحلة وهو الشخص الوحيد الذى يمكن التوصل معه إلى اتفاق سلام دائم".