نضال الطلبة تدعو لمعالجة قضايا الجامعات الفلسطينية التي تهدد بالتصعيد

تابعنا على:   19:43 2014-01-07

أمد /  رام الله / دعت كتلة نضال الطلبة الذراع الطلابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني إلى ضرورة معالجة قضايا الجامعات الفلسطينية التي تهدد بالتصعيد في الفترة المقبلة ، مشيرة أن الطلبة على أبواب امتحانات بما يضر بالقضية التعليمية .

وقالت الكتلة خلال اجتماع مكتبها التنفيذي اليوم الثلاثاء بمكتب الجبهة بمدينة رام الله ، بخضور سكرتير دائرة الشباب والطلبة عضو المكتب السياسي للجبهة رزق النمورة ، إن المسؤولية الاجتماعية والوطنية تدعو الحكومة الفلسطينية لتحمل مسؤولياتها اتجاه قضايا التعليم العالي وذلك حفاظاً على المسيرة الأكاديمية في الجامعات ولضمان إستمرارها في أداء دورها في خدمة وبناء المجتمع والدولة الفلسطينية.

مطالبة بضمان حقوق العاملين في الجامعات وانصافهم ، محذرة من تفاقم الازمة الامر الذي يهدد بضرب الفصل الاكاديمي الذي يدفع ثمنه الطلبة في كافة الجامعات .

وقال النمورة أن التعليم الجامعي ركن أساسي من أركان شعبنا، ورافدا مهما لحركتنا الوطنية مما يتطلب تعزيز وإبراز دور ومكانة الطالب الفلسطيني من خلال تنمية المشاركة الوطنية والنشاط التطوعي والاجتماعي للطلبة وتفعيل الاتحاد العام لطلبة فلسطين وعقد مؤتمره العام ليؤسس لحياة جديدة لهذا الاتحاد العريق كرافد جماهيري من روافد منظمة التحرير الفلسطينية.

واشار الى لاهمية مأسسة العمل النقابي والطلابي وهي الخطوة الأولى نحو التغيير والخطوة الأخرى تكمن بالاعتماد على الطلاب واحترام كل أبعادهم الإنسانية والثقافية والاجتماعية والسياسية والاقتصادية وهذا يمكن تحقيقه عبر خدمات نوعية تقدم لهم على كل المستويات بما يكفل مشاركتهم ويعزز العمل التطوعي والتركيز على القضايا الاستراتيجية.

هذا وناقشت الكتلة اوضاعها في كافة جامعات الضفة الغربية ، ووضعت خطة عملها بما يساهم في تعزيز العمل الطلابي وتقديم الخدمات للطلبة .

 

اخر الأخبار