فلسطين تشارك في مجـــلس ادارة منظمة العمل العربية

19:15 2013-10-10

أمد/ القاهرة / شارك حيدر إبراهيم الأمين العام للاتحاد العام لعمال فلسطين في اجتماع مجلس الادارة لمنظمة العمل العربية بالقاهرة بصفته نائبا لمجلس الادارة .

وقدم إبراهيم شرحا موجزا عن تقرير أوضاع عمال فلسطين المقدم من د.احمد مجدلاني وزير العمل من 24 صفحة وبالأرقام حيث تم توضيح ممارسات الإرهاب العنصري الإسرائيلي ضد عمال وشعب فلسطين وممارساته التعسفية وسياسات التفرقة العنصرية التي يواجها عمال فلسطين في سوق العمل الإسرائيلي وساعات العمل الطويلة التي تصل إلى 13 ساعة إلى جانب التفرقة والتمييز في الأجور وعدم وجود أية حماية لعمالنا في إصابات العمل على مختلف أشكالها وعدم توفر الإجازات والضمان الاجتماعي والتأمين الصحي وتعرض عمالنا إلى مطاردات خلال تنقلهم من والى مواقع عملهم ، حيث وصلت إلى مستوى الاعتقال والضرب المبرح ودفع غرامات عالية جدا وأحيانا يحدث القتل بدم بارد وتسرق حقوقهم وأموالهم وأمام هذه الاعتداءات وعلى مرأى من الهستدروت الإسرائيلي ،  حيث يشاهد هذه الجرائم ولم يحرك ساكنا،  أما الإرهاب الإسرائيلي فتوضح بشاعته باعتقال حوالي 5000 آلاف فلسطيني نصفهم من العمال وتصادر الأراضي وتقيم عليها المستوطنات وتهدم آلاف المنازل وتقتحم المدن والبلدان والمخيمات بأسلوب عسكري همجي ضد المزارعين والفلاحين وتخريب حقول الزراعة وآبار المياه ومختلف نواحي الحياة  ، وهنا نسأل أين هي منظمة العمل الدولية من تطبيق مبادئها التي تقوم على تحقيق السلام القائم على العدالة الاجتماعية وان الحرية حتما ستحقق من خلال قوة وإرادة شعب فلسطين . أما العدوان على القدس يوجد برنامج لتهويد القدس وطمس معا لمها العربية – القدس الشرقية قبل عدوان حزيران 1976 لم يوجد يهودي واحد فيها واليوم أصبح عدد المستوطنين في القدس يزيد عن 250 ألف يهودي أي 50% من مجموع السكان أما عن تقارير بعثة منظمة العمل الدولية تأتي سنويا إلى فلسطين وتشاهد الحقائق تعرف وتحرف اشتهرت بجملة تكررت في تقاريرها تصر على أن سكان فلسطين وليس شعب فلسطين وتصف الإرهاب الفلسطيني سببا في العنف الإسرائيلي في كل عام تقدم المجموعة العربية ملاحظات على تقرير البعثة دون فائدة وهنا لا بد من كشف الخط التآمري لمنظمة العمل الدولية والاتحاد الحر بتدخلهم السافر في شؤون الاتحاد العام لعمال فلسطين والحركة العمالية العربية بهدف تمزيقها .

وأكد المدير العام لمنظمة العمل العربية د. احمد لقمان بأنه سيطلب من بعثة منظمة العمل الدولية مقابلة الاتحاد العام لعمال فلسطين حين قدومها إلى فلسطين .

 كما أوصى مجلس الادارة بقيام المدير العام احمد لقمان بالاتصال مع الأشقاء العرب لتسهيل مرور وحركة عمال فلسطين من اجل توفير فرص عمل للشغل في سوق العمل العربي ضمن اتفاقيات بين دولة فلسطين والدول العربية الشقيقة المتواجد في فرص التشغيل وخاصة دول الخليج العربي .

 كما أوصى مجلس الادارة بتكليف المدير العام بعقد دورة ثقافية لعمال فلسطين بحدود 15-20 كادر لمدة أسبوع في هذا العام .

 من ناحية أخرى فقد عقد الأمين العام حيدر إبراهيم اجتماعات ثنائية مع معالي المدير العام د.احمد لقمان ومع الأخ غسان غصن رئيس الاتحاد العام لعمال لبنان ومع طعمه الجوابرة الأمين المساعد لاتحاد عمال العرب والتقى مع فايز المطيري رئيس اتحاد عمال الكويت وتم الحوار حول مناقشة آليات التعاون ودعم عمال وشعب فلسطين وتعزيز وحدة العمال العرب والعلاقات العربية والدولية ومنظمة العمل الدولية .