طالبة من بيرزيت تمثل فلسطين في منظمة الأبحاث النووية

تابعنا على:   15:30 2013-10-10

أمد/ رام الله :  مثلت إحدى طالبات جامعة بيرزيت في الدورة الصيفية السنوية لعام  2013 التي أقيمت في المنظمة الأوروبية للأبحاث النووية (سيرن) في جنيف، بمشاركة 275  طالبا وطالبة من 80  جنسية مختلفة.

واختيرت طالبة الماجستير ومساعدة تدريس في دائرة الفيزياء في الجامعة  سهاد دراغمة للمشاركة في الدورة، وهي الوحيدة التي تم اختيارها من فلسطين.

وأوضحت دراغمة 'أتيحت لي الفرصة للعمل مع فريق تجربة مسارع الهادرونات الكبير ' 'LHC، وقمت بتحليل عملية تصادم البروتونات ذات الطاقة العالية، وهي فرصة فريدة لنا كفلسطينيين للخوض في غمار العلوم الفيزيائية النووية'. 

بدورها؛ أضافت وفاء خاطر رئيس دائرة الفيزياء في الجامعة 'شارك في السابق أكثر من طالب من الجامعة في هذه التجربة الفريدة، وهم حاليا يكملون دراساتهم العليا، ونأمل في مزيد من المشاركات لطلبتنا خلال السنوات المقبلة، وفق معايير منافسة خاصة'.

وأجريت تجربة تصادم حزمتي بروتونات داخل المسارع الأضخم، حيث حصل التصادم في نفق مغلق بطول سبعة وعشرين كلم تحت الحدود السويسرية – الفرنسية، على عمق مئة متر، وحاول العلماء عبر تلك التجربة محاكاة ظروف الانفجار العظيم لمعرفة أسرار نشوء الكون.

 وتعتبر هذه المنظمة أضخم مختبر في العالم في فيزياء الجسيمات، كما يستخدم المصطلح 'سيرن' للإشارة إلى المختبر نفسه. ويستعمل للتعبير عن المنظمة نفسها التي تقوم بتشغيل عدة مختبرات عالمية كبيرة أشهرها حاليا مصادم الهادرونات الكبير واختصاره ' LHC'.