"الخارجية الفلسطينية " تدعو المجتمع الدولي للخروج عن صمته إزاء الاعتداءات الإسرائيلية

تابعنا على:   15:28 2013-10-10

أمد/ رام الله : دانت وزارة الخارجية، في بيان أصدرته اليوم الخميس، التصعيد الإسرائيلي والمستوطنين بحق المواطنين وممتلكاتهم.

وأوضحت الخارجية في بيان لها أنه وبقرار من الحكومة الإسرائيلية، وبحماية جيش الاحتلال وشرطته يواصل المستوطنون شن حربهم ضد المواطنين الفلسطينيين وممتلكاتهم في عموم الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفي مقدمتها الاستهداف المستمر للمقدسات الفلسطينية، خاصةً المسجد الأقصى المبارك، والحرب على أشجار الزيتون وموسمها السنوي، وذلك في أوضح تعبير عن مخططات الحكومة الاسرائيلية الرامية إلى أسرلة وتهويد الأراضي الفلسطينية المحتلة'.

وأشارت إلى أنه كانت قد وافقت بلدية الاحتلال في القدس بالأمس على بناء 58 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة ' بسجات زئيف '، وقام المستوطنون بالاعتداء بالحجارة على مدرسة للأطفال في قرية جالود جنوب مدينة نابلس، واحرقوا ' 5 ' سيارات تعود ملكيتها لمعلمي المدرسة، وقاموا باقتلاع عشرات من أشجار الزيتون في الحقول المجاورة للمدرسة'.

واستنكرت الخارجية سياسات الحكومة الإسرائيلية وحمايتها وتشجيعها وتمويلها للاستيطان والمستوطنين وعدوانهم.

ودعت العالمين العربي والاسلامي إلى 'عدم الإكتفاء ببيانات الشجب والاستنكار، واتخاذ مواقف جدية ضد الاحتلال والاستيطان، والتحرك العاجل مع الدول كافة من أجل لجم هذا العدوان، الذي ينتهك كل المحرمات، والقانون الدولي، والقانون الدولي الانساني'.

وطالبت الدول كافة، خاصة الرباعية الدولية باتخاذ الاجراءات الضرورية لوقف اعتداءات المستوطنين فوراً، وتوفير الحماية لشعبنا الرازخ تحت الاحتلال، وللمفاوضات الجارية بين الطرفين.

وناشدت المنظمات الفلسطينية والاقليمية والدولية لمتابعة تفاصيل هذا العدوان، وملاحقة مرتكبي هذه الجرائم في كافة المحافل والمحاكم الدولية.

اخر الأخبار