قتيل في اشتباكات بين مؤيدين ومعارضين لمرسي بمدينة مصرية

تابعنا على:   15:26 2013-10-03

أمد/ السويس (مصر) (رويترز) - قال مسؤول صحي ومصادر أمنية إن طالبا قتل مساء يوم الأربعاء عندما اشتبك معارضون ومؤيدون للرئيس المصري المعزول محمد مرسي في مدينة السويس شرقي القاهرة.

وقال مصدر أمني وشهود عيان إن الجانبين تراشقا بإطلاق النار وإلقاء الزجاجات الحارقة بعدما ردد مؤيدو مرسي شعارات مناوئة للجيش خلال مسيرة بأحد شوارع المدينة.

وقال وكيل وزارة الصحة في السويس محمد العزيزي لرويترز إن عبدالله محمد عطية (17 عاما) وهو طالب في التعليم الثانوي توفي متأثرا بطلق ناري أصابه في رأسه. وأضاف أن أربعة أشخاص آخرين أصيبوا في الاشتباكات ونقلوا إلى مستشفى السويس العام للعلاج.

وقال حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الاخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي في بيان إن القتيل من أنصارها.

وتزور كاثرين أشتون مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي القاهرة حاليا للحث على التوصل إلى مصالحة بين الإخوان والحكومة التي تشكلت بعدما أطاح الجيش بمرسي في الثالث من يوليو تموز عقب احتجاجات مناهضة لسياساته.

ومنذ الإطاحة بمرسي قتلت قوات الأمن مئات المحتجين المؤيدين له وألقت القبض على الأعضاء القياديين في جماعة الإخوان المسلمين بينهم مرشدها العام محمد بديع. وقتل أكثر من مئة من رجال الأمن في العنف السياسي الذي اندلع بعد عزل الرئيس الأسبق.

ونظم أنصار جماعة الإخوان احتجاجات يومية منذ عزل مرسي تحول كثير منها إلى العنف.

 

اخر الأخبار