مصر : "الجماعة الارهابية" تهدد ضباط الشرطة بـ"القتل".. وتدعو أنصارها لمحاصرة اقسام الشرطة

تابعنا على:   15:49 2014-01-02

أمد/ القاهرة: اعتمد ما يسمى "تحالف  دعم الاخوان" إستراتيجية جديدة فى حالة القبض على أنصاره، من قبل قوات الأمن والشرطة، تتضمن الدعوة لمحاصرة قسم الشرطة الذى يحتجز أنصار التحالف والتعامل مع قوات الشرطة فى حال أى هجوم مضاد على أعضاء التحالف الذين يحاصرون قسم الشرطة، يأتى ذلك بالتزامن مع دعوة عدد من طلاب جماعة الإخوان غدا للتظاهر بميدان التحرير.

كانت أولى محاولات تطبيق هذه الإستراتيجية الجديدة مساء أول أمس أمام قسم محرم بك، حيث أخلت أجهزة الأمن سبيل 4 سيدات وثلاثة أطفال، وذلك بعد احتشاد الآلاف من أنصار الإخوان فى محيط قسم محرم بك.

يأتى هذا بعد أن أطلق تحالف دعم الاخوان فى الإسكندرية بيانًا دعا فيه أهالى الإسكندرية إلى محاصرة قسم محرم بك لتحرير السيدات الأربع وأطفالهن، مؤكدًا فى الوقت ذاته التزامه بالنهج السلمى.

وقال بيان التحالف بالإسكندرية "إن العين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم، لقد كلف الله المسلمين بالدفاع عن أعراضهم فى مواجهة المجرمين".

وكشف مصدر داخل التحالف أن هذه الإستراتيجية اتخذها قيادات التحالف الوطنى خلال الأسبوع الأخير من شهر ديسمبر من العام المنقضى، بعد كثرة الملاحقات الأمنية التى شنتها أجهزة الأمن ضد أنصار التحالف.

وأضاف فى تصريح لـ"اليوم السابع" أن هذه الإستراتيجية هى بداية لما سيحدث فى 25 يناير الجارى من التعامل العنيف مع الشرطة ضد أى تجاوز ضد أنصار التحالف، لافتا إلى أن هناك مخططا لمحاصرة عدد من أقسام الشرطة التى تحتجز طالبات الأزهر.

وفى نفس السياق، هدد تحالف دعم الإخوان، فى بيان له بمحافظتى قنا وبورسعيد، بقتل رجال الشرطة والقصاص لذويهم رداً على ما وصفه "عمليات القتل واعتقال السيدات" التى تقوم بها الشرطة، مشددا على أنهم جمعوا بيانات وعناوين رجال الشرطة الذين اعتقلوا الفتيات وسيقتصون منهم.

وجاء فى نص بيان التحالف "أن التحالف  يراقب الحماقات المتتالية التى يقوم بها جهاز الشرطة، وما يعاونه من أجهزة أمنية، والتى أدت إلى إسقاط الخطوط الحمراء المتعلقة بالتقاليد واﻷعراف فى هذه المحافظة المعروف عنها الاعتزاز القبلى والعائلى، فضلا عن كل القيم والمعانى اﻷخلاقية والشرعية واﻹنسانية".

وأضاف البيان: "أن من ضمن هذه التجاوزات اعتقال النساء والفتيات فى اختبار لصبر الحكماء والحريصين على عدم تطور اﻷمور، إلا أن الصبر قد نفد، وما عادت تجدى الحكمة مع أشخاص حمقى طاشت عقولهم وطمست قلوبهم".

كما أطلق التحالف لدعم الاخوان فى بورسعيد بيانًا شديد اللهجة حول اعتقال الفتيات، تحت عنوان: "إلى عديمى الرجولة والأخلاق.. لقد بلغ السيل الزُّبى"، وخاطب البيان قوات الداخلية قائلا: "إنكم بأفعالكم الخسيسة تطرقون أبواب الجحيم والتى أن فتحت كنتم أول من يتلظى بلهيبها، واعلموا أن لكم ما لنا من الأبناء والزوجات والبنات والممتلكات. فإن تطاولتم تطاولنا. وإن راعيتم القيم والأخلاق والدين فى حرماتنا راعيناها فى حرماتكم. وإن لم تعودوا إلى رشدكم أعدناكم ونحن على ذلك بفضل الله قادرون"، وتابع البيان: "فانتهوا خيرًا لكم ولبيوتكم ولأسركم. والعين بالعين والسن بالسن والبادئ أظلم".

ومن جانبه، قال اللواء حسام لاشين الخبير الأمنى، إن قوات الشرطة لم تفرج عن أنصار الإخوان فى محرم بك بالإسكندرية تحت ضغط التظاهر وإنما جاء أمر الإفراج بعد فحص المتهمين، مشيرا إلى أن الشرطة لن ترضخ لابتزازات الإخوان، وستقف بكل حسم ضد كل من يحاول التخريب، وإثارة الفزع بين المواطنين.

 

اخر الأخبار