الشرطة الفلسطينية تكشف ملابسات سرقة منزل مسنة في بلدة سردا في رام الله

تابعنا على:   15:17 2014-01-02

أمد- رام الله :كشفت الشرطة اليوم  ملابسات وفاة المواطنة المسنه أديبه بزار 75 عام من سكان سردا شمال رام الله والتي توفيت منتصف ليله رأس ألسنه بعد تعرض منزلها للسرقة من قبل مجهولين دخلوا عليها في المنزل.

وذكر بيان ادراة العلاقات ألعامه والإعلام بالشرطة  أن النيابة ألعامه أمرت بالتحفظ  على الجثة من اجل عملية التشريح للوقوف على ملابسات الوفاة.

وأضاف البيان أن تقرير الطب الشرعي بين أن سبب الو فاه هو تعرضها لجلطه قلبيه حادة .

كما وأوضح البيان أن دوريات ألشرطه المنتشرة في ليله رأس ألسنه تمكنت من القبض على شخصين في مركبه قرب منزل ألمواطنه المذكورة و ضبطت بحوزتهما على مواد مشتبه أنها مخدرات.

وتم أحالتهما الى مباحث رام الله وبالبحث معهما اعترفا بقيامهما بالتخطيط والتنفيذ لسرقه المنزل وأنهما يعلمان أن سكانه رجل وأمراه مسنين حيث قاما بالذهاب الى المنزل وقرع جرس الباب وما أن فتح الباب حتى قاما بدفع المراه المسنه والدخول وتفتيش المنزل وتمكنا من سرقه مبلغ 600 شيقل .

كما أضاف البيان أن الشرطة قامت بتوقيفهما لاستكمال الإجراءات ألقانونيه بحقهما حسب الأصول .

من جهته أكد المقدم عمر لبزور مدير شرطه محافظه رام الله والبيرة أن ألشرطه كانت قد كثفت من نشر الدوريات  الراجلة والمحمولة في جميع أرجاء ألمحافظه من اجل حفظ الأمن والنظام في ألمحافظه خاصة في ليله رأس ألسنه وأشاعه جو من الأمن والأمان بين المواطنين وتمكنت من إحباط أكثر من عملية سرقه ولم تسجل إلا ثلاث حالات سرقه بسيطة

كما أشار المقدم البزور إلى سرعه القبض على المتهمين في قضيه سرقه منزل ألمواطنه المسنه هو سرعه وصول ألشرطه للمكان وتمشيط ألمنطقه والحفاظ على مسرح الجر يمه كما أكد أن لا صحة لما تناقلته بعض صفحات التواصل الاجتماعي عن عمليات سرقه كثيرة في رام الله