التمــويل الأجنبي‏ ..‏ والطـابـور الخــامس‏ ( الحلقة الأولى )‏

تابعنا على:   15:24 2013-10-03

عادت قضية التمويل الأجنبي إلي صدارة المشهد السياسي بعد رصد ما يعرف بالطابور الخامس الذي يسعي إلي اجهاض تنفيذ خارطة المستقبل‏..‏ وكان الأهرام قد كشف أمس عن مصدر مسئول بداية المعركة الجديدة معهم للقضاء علي هذا المخطط وتقديمهم للنيابة باتهامات واضحة قريبا‏.‏

وأكد اللواء حمدي بخيت الخبير الاستراتيجي أن الحديث عن الطابور الخامس يحمل شيئا من الصحة والواقع والفترة القادمة ليست فقط لمحاربة مثل هذه العناصر فنحن نحتاج إلي اتخاذ القرار لمحاربة هذا الطابور وتقليل الخوف من الخارج ووضع المصلحة الوطنية في أهم الأولويات.

وقال ان من أدوات الخارج التي يحاربنا بها الطابور الخامس التي يجب محارببتها إضافة إلي الإرهاب والمؤامرات التي تحاك من دول المنطقة مع ضرورة تعظيم قيم الأمن الوطني وهي منظومة كاملة إضافة إلي تفعيل قانون الطواريء مما يساعد في القضاء علي الطابور الخامس.

واعتبر أن هناك عددا من المنظمات المحلية تعمل ضمن منظومة الطابور الخامس إضافة إلي بعض الأحزاب السياسية التي تنفذ هذا المخطط بالتعامل والاستقواء بالخارج مبررين ذلك بضعف الإمكانات الداخلية مؤكدا أن الخارج لا يمنح أموالا دون مقابل. مطالبا بإتخاذ إجراءات لحماية الوطن فورا.

وأوضح اللواء محمد نورالدين, مساعد وزير الداخلية السابق أن بعض منظمات المجتمع المدني التي تتحدث بدعوي حقوق الإنسان وتهاجم الشرطة للوقيعة بينها وبين الشعب وتعمد الإرهابيين قتل ضباط الشرطة هم مثال للطابور الخامس الذي يسعي لعرقلة مسيرة مصر للأمام.

وأضاف: هناك أيضا بعض المسئولين الكبار في الدولة يمثلون طابورا خامسا ويعملون علي إعاقة العمل بدعوي الاحتواء وعدم الاقصاء.

وشدد علي ضرورة مراجعة طريقة عمل المنظمات واقرار تشريعات للرقابة علي هذه المنظمات وأن من يمول يسعي للحصول علي تقارير وصفها بالاستخباراتية عن البلد داعيا إلي حظر التمويل الخارجي للمنظمات التي اعتبرها وكرا جديدا للجواسيس الذين يعملون ضد الوطن.

 

الاهرام المصرية

اخر الأخبار