منصور عباس يحدد الخطوط العريضة للحكومة الإسرائيلية

لأول مرة في تاريخ دولة العدو الإسرائيلي يشارك أعضاء كنيست عرب في الحكومة، وهذه الخطوة الخطيرة ستؤثر بالسلب على مستقبل الصراع مع العدو، وستثير الشك لدى فلسطيني 48، ومصداقية تشبثهم بأرض الأجداد، وهم الذين رفضوا على مدار عشرات السنين أن يكونوا شرابة خرج في دولة تميزت بالتفرقة العنصرية، والتطرف الديني، والأطماع التوسعية. مشاركة القائمة العربية الموح

10 يونيو 2021

يا عرب، أعداؤكم ينهزمون

قبل الإسلام بسنوات، التقت جيوش كسرى مع قبيلة بني شيبان في معركة ذي قار، وكان العرب يظنون أن جنود كسرى لا يموتون، فهم خلق من نار، حتى إذا بدأت المبارزة، وتمكن فارس عربي مبارز من طعن أحد المبارزين من جيش كسرى، فمات، فلم يصدق ما رأته عيناه، فصرخ بجملته الشهيرة: يا قوم، إنهم يموتون! فطالما كانوا يموتون، فإنهم ينهزمون، وهذا ما تحقق في معركة سيف القدس

08 يونيو 2021

الخامس من حزيران من ذكرى هزيمة إلى انتصار

في الذكرى 54 لهزيمة الجيوش العربية، واحتلال العدو الإسرائيلي لأرض غزة والضفة الغربية والجولان السوية وأرض سيناء العربية، في الذكرى 54 وقف السنوار خطيباً بمناسبة الانتصار على العدو الإسرائيلي في معركة سيف القدس، وقف السنوار ليشطب معنويا ًآثار 54 عاماً من الهزيمة، وهو يلوح بيدين من تحدٍ وشموخ، ويرسم بأصابع يديه آفاق المستقبل المغاير لسنوات الهزيمة ال

06 يونيو 2021

تحرك فلسطيني يطالب بعزل محمود عباس من مناصبة القيادية

من حق الشعب الفلسطيني أن يعيش الديمقراطية التي يتحدث عنها الغرب والشرق، ومن حق الشعب الفلسطيني الذي تجاوز فيه الشباب نسبة 60% أن يتولى قيادته الشباب، وأن يتنحى جانباً كل العجائز الذين دللوا بالتجربة والممارسة والنتائج أنهم أقل شأناً من الشعب، وأنهم أقل وعياً سياسياً من الجماهير، وأنهم أقل إنجازاً وحضوراً من شباب الانتفاضة، وأنهم أقل قدراً، وأقل تأث

01 يونيو 2021

لتنتصر فلسطين في معركتها ضد ماتياس شمالي

من تذوق لذة الانتصار يأبى زنازين الانكسار، والشعب الفلسطيني الذي رفض الهزيمة وهلل لانتصار المقاومة، يأبى أن يتراجع خطوة، وسيواصل  مشوار المواجهة حتى تحقيق هدفين هامين: الهدف الأول له علاقة بفرض شروط المجتمع الفلسطيني فيما يتعلق بإعمار غزة، ورفع الحصار عن أهلها، وهذه معركة مفتوحة على كل احتمال، والقرار هنا يرجع للقيادة التي أدارت المعركة مع

30 مايو 2021

المقاومة لم تستل سيف القدس لتتسلم بعض الدولارات!

اللقاءات الفلسطينية الأمريكية في رام الله إهانة سياسية بمفهوم الإهانة، وتحقير للدم الذي نزف على أرض غزة، واستخفاف بثورة القدس وشبابها، وتجاهل لانتفاضة الضفة الغربية وشهدائها وشهداء حراس فلسطين 48، لقاءات رام الله التي تجاوزت من استل سيف القدس، ولم تسمح لهم بفرض منطقهم السياسي، تلك اللقاءات تبهيت للنصر الذي صفق له كل العرب والمسلمين وشرفاء العالم، و

27 مايو 2021

لا خوف على غزة من المواجهة، الخوف من طعنات الخلف

هزيمة وعليها شهود، هذا هو حال الجيش الإسرائيلي الذي دس ذيلة بين رجليه، وظل ينبح على بوابات غزة، دون أن يجرؤ على الاقتراب منها، فكانت الهزيمة التي أكدت على أن للعدو الإسرائيلي أنياباً تقضم لحم المواطنين، وتدمر المساكن على رؤوس الآمنين، ولكنها تتكسر لو اقتربت من حدود المقاومين. العدو الإسرائيلي لن يكتفي بالنباح خلف بوابات غزة، ولن يقبل بالهزيمة ال

25 مايو 2021

أنت الإرهابي يا جو بايدن

وصف الرئيس الأمريكي جو بايدن المنظمات الفلسطينية التي قاتلت العدو الإسرائيلي بالمنظمات الإرهابية، في الوقت الذي كانت غزة كلها تحتفل بالنصر، وتهتف بحياة المنظمات التي وصفها بايدن بالإرهابية، وفي الوقت الذي كانت الضفة الغربية وفلسطينيو 48 يحتفلون بالنصر، فهل صار كل الشعب الفلسطيني إرهابياً من وجه نظر بايدن، والإدارة الأمريكية؟ كلا، وألف كلا، فملايين

22 مايو 2021

لماذا لا تقدم الأونروا المساعدات للنازحين في مدارسها؟

وظيفة الأونروا تقديم المساعدات الإنسانية للاجئين الفلسطينيين، ووظيفة الأونروا مد يد العون للمنكوبين في الأماكن التي تعرضت للقصف وقت الحرب، ووظيفة الأونروا توفير الحماية لمن احتمى في ظلالها، ولجأ إلى مدارسها ومؤسساتها، هكذا عرف الفلسطينيون وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين، ولهذا احترم الفلسطينيون الأونروا، واحترموا مؤسساتها وموظفيها، ووثقو

20 مايو 2021

هل يمكن تحقيق شروط المقاومة لوقف إطلاق النار؟

من بعيد، يبدو أن شروط المقاومة لوقف إطلاق النار مع العدو الإسرائيلي غير قابلة للتحقيق، ولاسيما أن العدو الإسرائيلي قد اشتغل عشرات السنين للفصل بين غزة والضفة الغربية، والفصل بين الضفة الغربية والقدس وبقية الأراضي الفلسطينية المغتصبة سنة 48، وقد حرص العدو على تضمين ذلك  الفصل في  اتفاقية أوسلو الموقعة سنة 1993، فهل سيوافق العدو على خسران ك

19 مايو 2021

من ثورة البراق 1929 وحتى ثورة الأقصى 2021

ظلت القدس عربية حتى سنة 1929، حين نظم المتطرفون اليهود مظاهرة كبيرة في شوارع القدس، واقتربوا من حائط البراق،  وهناك رفعوا العلم الصهيوني، وأخذوا ينشدون النشيد القومي الصهيوني (هاتكفا – الأمل)، وشتموا المسلمين، وطالبوا باستعادة ما يسمونه (حائط المبكى) زاعمين أنه الجدار الباقي من هيكل سليمان. وفي اليوم التالي خرج المصلون المسلمون ب

09 مايو 2021

ماذا أراد محمد الضيف من وعيده لإسرائيل؟

لم يهدد محمد الضيف قائد كتائب القاسم دولة إسرائيل بقصد التهليل والتهويل، ولم يقصد فقط تخويف الصهاينة، وردعهم عن العدوان ضد أهالي حي الشيخ جراح في القدس، ولم يتوعد الرجل الإسرائيليين بدفع الثمن غالياً من خلال البيانات النارية، والمزاحمة على الحضور الإعلامي في المشهد القيادي الفلسطيني؛ الذي تعود على استخدام ألفاظ الشجب والاستنكار والإدانة وتحميل المس

06 مايو 2021

امرأة فلسطينية أجبرت الرئيس على تأجيل الانتخابات

جاء قرار تأجيل الانتخابات منسجماً مع التقارير السرية التي أكدت على فشل القائمة التي يقودها الرئيس محمود عباس، ولا سيما بعد صعود نجم القوائم المنشقة عن حركة فتح، وصعود نجم قوائم المستقلين، ومتانة قائمة القدس موعدنا، كل ذلك أربك المشهد الانتخابي، ولكن الخطر الأشد على قائمة السيد عباس تمثل بامرأة فلسطينية من غزة، امرأة لما تزل تمثل النموذج المشرف لكل

04 مايو 2021

هذا هو رئيسكم، فتعاملوا مع الحقائق لا مع الأمنيات!

هذا هو الرئيس محمود عباس، لم يخلف طبعه، ولم يغير سياسته، رجل لا يفكر إطلاقاً بأي شراكة سياسية، ولا بأي شكل من أشكال الديمقراطية، وقد تجلى وضوح الرجل في أكثر من موقف، مما أجبر عدداً  من الشخصيات التي تمثل عظم الرقبة لحركة فتح من الانشقاق، بعد أن ضاقوا ذرعاً بتفرد عباس بالقرار، حتى داخل اللجنة المركزية، وداخل اللجنة التنفيذية للمنظمة، ولمن

02 مايو 2021

تعالوا نقاتل الاحتلال كالبنيان المرصوص

الذي يتحكم بمصيرنا نحن الفلسطينيين، هو الاحتلال، والذي يقرر بشأننا، ويغلق معابرنا، ويفتح قبورنا، ويغلق بوابات سجوننا هو الاحتلال، والذي يصادر مواردنا، ويستغل طاقتنا، ويهدر كفاءاتنا، ويحجر علينا دون استخدام حقول غازنا، هو الاحتلال، والذي يتحكم بالزائر إلى بلادنا، والداخل والخارج إلى أرضنا هو الاحتلال. فتعالوا أيها الفلسطينيون نقاتل الاحتلال كالبن

29 ابريل 2021

تبخر الوهم الإسرائيلي على صفيح إيران الساخن

عاشت إسرائيل وكبرت على الوهم بأنها قوة عظمى لا تقهر، وقد حرصت من خلال سلوك قادتها العسكريين على أن تبدو لأعدائها بأنها لا تقهر، وأن مخابراتها تعرف كل شيء، وأن أذرعها العسكرية طويلة، وعيونها خارقة، وعضلاتها فتاكة، تمتلك المال والإرادة والعقل والتدبر والقوة والنفوذ، وجيشها على كل شيء قدير. صناعة الوهم الذي انتجته العقلية الإسرائيلية بمهارة، مكنها

27 ابريل 2021

غزة القدس نحن أصحاب القرار

اختراق حرمة السبت ليس هيناً على الإسرائيليين، فقد سبق وأن رفض رئيس الوزراء الإسرائيلي مناحيم بيغن عقد أي لقاء في كامب ديفيد مع الرئيس المصري أنور السادات يوم السبت، فقدسية السبت عند اليهود لا يصح اختراقها إلا لأمر عسير، وهذا ما تحقق يوم أمس، حين عقدت القيادة الإسرائيلية اجتماعها في تل أبيب يوم السبت، لمناقشة التطورات الميدانية في القدس ومحيط غزة.

25 ابريل 2021

اخر الأخبار