غسانيّة فراسيّة

خلال زيارة الصديقة الزعتريّة إيفا (سميرة) حمد للوطن في أواخر نوفمبر 2018 زُرنا برفقة زوجها نستور النصب التذكاريّ الذي أقيم في حينه تخليدًا لذكرى الأديب الفلسطينيّ غسّان كنفاني، ابن مدينة عكا،  في مدخل مقبرة النبي صالح في مدينة عكا، حيث تربطها علاقة بآني كنفاني ولكونها متطوّعة مع الجبهة الشعبيّة في حينه. التقطنا الصور التذكاريّة وشاركنا شريطًا

11 يوليو 2021

متنفَّس عبرَ القضبان (28)

تحيّة إجلال من أحرار باستيل عسقلان إلى الكلّ الفلسطينيّ بدأت مشواري التواصليّ مع أسرى أحرار يكتبون رغم عتمة السجون في شهر حزيران 2019؛ ودوّنت على صفحتي في الفيسبوك انطباعاتي الأوليّة؛ تعاصفنا وتثاقفنا، نعم، وجدت لقائي بهم، بأفكارهم وبكتاباتهم متنفّسًا عبر القضبان. عقّبت الصديقة صباح مصطفى من مخيّمات الشتات: "ألم وحزن اخترق قلبي وأعماقي ع

05 يوليو 2021

"أحلى من برلين"

أعطني فنًّا أعطيك شعبًا (4) دعانا الصديق رشاد العمري لحفل موسيقي مساء الأربعاء 02.06.2021، وكان يومًا شاقًا حيث ابتدأته الساعة السادسة صباحًا في مشوار لسجن ريمون الصحراوي للقاء أسرى يكتبون، ومنه إلى اجتماع دوري للاتّحاد العام للأدباء الفلسطينيّين-الكرمل 48 في كوكب أبو الهيجا، ووصلنا قاعة (الأوديتوريوم) في الكرمل الحيفاوي الساعة التاسعة مساءً، وف

15 يونيو 2021

رواية "يس" تصل دير ياسين

"يس... مجرد تعويذة من عنق دير ياسين...لكنها لم تستطع حمايتها من المجزرة، ولا وقف نزيف الدماء..." عقدت مساء الجمعة 04.06.2021 على أراضي دير ياسين المهجّرة وشقيقتها لفتا ندوة حواريّة لمناقشة رواية "يس" للكاتب أحمد أبو سليم وشارك من عمّان عبر تطبيق زوم مجموعة من المهتمين بالأدب تجمّعوا في مقهى (شوكوهوليك) العمّاني حيث تم توقيع ا

06 يونيو 2021

متنفس عبر القضبان (27)

تحيّة إجلال من حرائِر الدامون إلى الكلّ الفلسطينيّ بدأت مشواري التواصليّ مع أسرى أحرار يكتبون رغم عتمة السجون في شهر حزيران 2019؛ ودوّنت على صفحتي في الفيسبوك انطباعاتي الأوليّة؛ تعاصفنا وتثاقفنا، نعم، وجدت لقائي بهم، بأفكارهم وبكتاباتهم متنفّسًا عبر القضبان. عقّب الفنّان رائد أبو زهرة: "طوبى لكل نبض يمكننا من عمق الخجل في روحنا. أمام شم

01 يونيو 2021

متنفَّس عبرَ القضبان (26)

بدأت مشواري التواصليّ مع أسرى أحرار يكتبون رغم عتمة السجون في شهر حزيران 2019؛ ودوّنت على صفحتي في الفيسبوك انطباعاتي الأوليّة؛ تعاصفنا وتثاقفنا، نعم، وجدت لقائي بهم، بأفكارهم وبكتاباتهم متنفّسًا عبر القضبان. عقّب  الروائي مصطفى عبد الفتاح: "كل إطلالة لك يا صديقي حسن عبادي هي مسمار في نعش الاحتلال .وهي أمل متجدّد بأنّ فجر الحرية على مر

25 مايو 2021

متنفَّس عبرَ القضبان(24)

بدأت مشواري التواصليّ مع أسرى أحرار يكتبون رغم عتمة السجون في شهر حزيران 2019؛ ودوّنت على صفحتي في الفيسبوك انطباعاتي الأوليّة؛ تعاصفنا وتثاقفنا، نعم، وجدت لقائي بهم، بأفكارهم وبكتاباتهم متنفّسًا عبر القضبان. وصلتني رسالة من أسير التقيته في سجن النقب الصحراوي جاء فيها: "الأستاذ حسن شكرا لإنسانيتك العالية؛ التي  حملتها مسافات طويلة لتنب

13 ابريل 2021

"سراج عشق خالد"

لاهتمامي بأدب السجون، بدأت بالتواصل مع أسرى خلف القضبان ويكتبون، وتيقّنتُ أنّ الكتابة خلف القضبان متنفّس للأسير، فهو من خلالها، يحلّق ويعانق شمس الحريّة؛ يُعنى أدب السجون الكلاسيكي بتصوير الحياة خلف القضبان وخارجها، كما يناقش الظلم الذي يتعرّض له السجناء، والأسباب التي أدّت بهم إلى السجن، حيث يقوم السجناء أنفسهم بتدوين يوميّاتهم وتوثيق كل ما مرّ

10 فبراير 2021

مسعودة... ونصر

ضمن مشروعي التواصليّ مع أسرى يكتبون، التقيت منذر مفلح صباح الأربعاء 8 تموز 2020 في سجن ريمون الصحراوي، ورغم تعقيم السجّان للزجاج العازل الفاصل الذي زاده بَهَتًا وغباشة، رأيت طلّته  وابتسامته من الأذن للأذن، كان اللقاء الأوّل بيننا، وجهًا لوجه، لكن بدا لي وكأنّنا معارف طفولة. تحدّثنا عن غسّان كنفاني، حيث صادف لقاؤنا ذكرى اغتياله، ومقالته &qu

02 فبراير 2021

اخر الأخبار