د.سلامة واهتزاز العرش

قرر الأخوة في أمانة سر المجلس الاستشاري لحركة فتح استضافة إعلان صدور كتاب الأخ الدكتور اللواء مازن عزالدين السابع ضمن سلسلته، وهو المعنون: عمليات هزت عرش "اسرائيل"، وإصدار دارة الاستقلال التي يرأسها المفكر والشاعر والأديب الكبير الدكتور المتوكل طه. ولما للكاتب والكتاب من أهمية فلقد حضر حفل إطلاق الكتاب عدد مميز من الأخوات والأخوة في مق

23 يونيو 2021

ذكاء واعتراف

الكاتب أ.د.محسن صالح القيادي في حركة حماس ورئيس مركز الزيتونة للدراسات في مقال له (18/5/2021) ناقدًا للقيادة الفلسطينية كعادته، يحتفي قائلاً: أن (حماس وقوى المقاومة هي التي جرَّت تيار التسوية وقاعدته الشعبية إلى مربع المقاومة وأنها فرضت عليهم أجندتها ولو إلى حين). ويذكر د.صالح أيضًا أن: (الغليان الذي شهدته القاعدة الفتحاوية وانضمام شبابها إلى ال

05 يونيو 2021

نافذة في نقد الذات: المرتدون بالحركة، والتحشيد

المثير بالأمر أنه في عدد من المواقف المهتاجة أن الطعن (وللأسف ليس الانتقاد) يأتي أحيانًا ممن يفترضون انتماءهم لحركة فتح! لكنهم يرتدّون إرتدادًا شبه كامل...يا للهول! وينجرفون انجرافًا كاملًا للطعن بذات الحركة! يعني بأنفسهم إن صح انتماؤهم!؟ هؤلاء المرتدون كأنهم خلعوا عباءة الحركة ولبسوا عباءة أخرى! وهل ظنّوا أن ]النضالية والرسالية والديمو

04 يونيو 2021

نافذة في نقد الذات: حركة تُعطي ، وهياج

حركة فتح الوسطية الفكرية والاعتدال المجتمعي والوحدوية الوطنية والعربية تُعطي، فهي مجبولة على العطاء، وهي عندما تعطي تُعطي الجميع على عكس فصائل الحزبية المقيتة التي تميّز عناصرها ودونًا عن الشعب ويا للأسف. حركة فتح التي مع كافة اخوانها صنعت تاريخنا الحالي منذ انطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة عام 1965م وهي إنطلاقة المقاومة [1]الفلسطينية وحرب الش

03 يونيو 2021

خطاب السنوار

سارعت التيارات الجذرية لاتخاذ موقف من خطاب يحيى السنوار بإشاراته التسووية، والتصالحية مكيلة له الاتهامات باللحاق بنهج "أوسلو" والتفريط والتسوية، والابتعاد عن هدف "المقاومة". في المقابل لقي خطابه الترحيب اللائق به من قبل تيارات الواقعية السياسية التي تضع فرضية المفكر هاني الحسن عنوانًا بمقولته المشهورة: (العمل العسكري يزرع وال

28 مايو 2021

لا نُزكّي السعودية!

الكثير من الكُتاب المهمين ممن أتابعهم يتغيرون حسب اتجاه الريح، وأحيانا حسب الاتجاه الذي يعتقدون أن الريح سائرة باتجاهه! فيبدون ملكيين أكثر من الملك ما بدا واضحًا من هؤلاء فترة لطمة "ترامب" المسماة صفقة العصر وهي صفعة العار على وجه كل الأمة.  ومثل هؤلاء الكُتّاب والمفكرين وأمثالهم من الاعلاميين أماتوا حينها منطق الالتزام القومي وأس

24 مايو 2021

الشيخ والمناضلون يصفعون الاحتلال، وامريكا.

من المتوقع ألا يُعجب الصهيوني أن يتم الضغط عليه -ولو بخفّة وحنان أمريكي واضح- فيوقف حربه العدوانية الشرسة في غزة؟ وربما مؤقتا! فالاحتلال لا يؤتمن بتاتًا، وزواله هو الحل الأوحد. (في مؤتمر مع نظيره الكوري الجنوبي قال الرئيس الأمريكي بجلاء في 21/5/2021: "لا تغيير في التزامي أمن "اسرائيل". نقطة على السطر. لا تغيير على الإطلاق"

23 مايو 2021

استغلال فلسطين والمتغيرات الاقليمية

تعيش المنطقة والعالم هذه الأيام على وقع معادلات متغيرة... ومفاهيم ناهضة... واقتصاديات تتبادل مواقعها... ودول تزحف نحو العظمة، وأخرى تنكس أعلامها... من بروز التنين واستعادة الدب لدوره، الى صعود لليمين في أوربا... وارتباك امريكا، وإطلالة جديدة لقوى اليسار... وتململ شعبي عالمي واسع من الحكومات لأسباب داخلية ورأسمالية... وانبعاث حراكات رفضوية وم

21 مايو 2021

في العدوان على غزة ممنوع أن تقول أخ!

للمرة الرابعة يقوم الاحتلال الإسرائيلي الفاشي بعملية تدمير مكثّف لقطاع غزة الصابر المصابر على روايته أن الاحتلال الصهيوني -وهو أعتى أشكال الإرهاب بالتاريخ- هو من يقاوم الإرهاب! ضمن نفس الخدعة التي يحاول تسويقها بالعالم فالاحتلال الإرهابي يدافع عن الأطفال الإسرائيليين! وفي المقابل يقتل ويقصف ويدمر ويبطش بالأغيار(غير اليهود)! توراتيًا حسب فتاوى ا

20 مايو 2021

هي فلسطين ونقطة.

في خضم العدوان الصهيوني ضد شعبنا في فلسطين منذ هبّة رمضان 1442 هجرية الحالية انتصارًا للشيخ جراح والقدس، وصولًا للعدوان وبشكله الفاشي التدميري في قطاع غزة المصابر مؤخرا تصمت كثير من الأقلام المأجورة، وإن تكلمت تطلّ علينا بشكل خفي وكأن للدم المراق ضريبة تجعل من هؤلاء يخرسون أو لايجمحون. في خضم المعركة تتكاتف القلوب والدعوات لله بالنصر، مع السواعد

18 مايو 2021

لم يعجبني المناضلين المائعين!

لم يعجبني بتاتًا التهكم والسخرية المقصودة، والتقليل من قدرة الفعل القادم من غزة بتصوير الصواريخ أنها عبثية وتافهة بلا مضمون أو تأثير، أو أنها ضعيفة أو أنها للاستعراض فقط بدليل معدّلات القتلى الذين سقطوا في الجانب الإسرائيلي مقارنة مع شهداء فلسطين الكُثُر...فهذا ليس أوانه في ظل العدوان الصهيوني الغاشم، ولك أن تنتقد بعد إطفاء النار. وفي المقابل تص

17 مايو 2021

أين قادة الأمة من جرائم الحرب في فلسطين، وغزة؟

ليس كلامًا للاستهلاك العام، ولاكلاما للتضخيم أو الدعاية المضادة عندما يتم مواجهة دولة العدوان الصهيوني بكل الأشكال، يا سادة! انها تقوم بجرائم حرب. وليس كلامنا عن العدوان الصهيوني على فلسطين، وتخصيصًا غزة بالآونة الأخيرة (ومثلها في الاعتداءات الوحشية على القطاع خاصة بالاعوام ٢٠٠٨ و٢٠١٢ ثم ٢٠١٤) مجرد ردة فعل سياسية أوتحريضية تعبوية لنا على كل انته

16 مايو 2021

فلسطين الموحدة تعرف كيف تواجه

لم يفطن السياسيون الصهاينة والعسكريون لنباهة الشعب العربي الفلسطيني ففشلوا بالتقدير ثلاث مرات في الآونة الاخيرة فقط. فشلوا في الأولى عندما ظنّوا أن تكرار الاقتحامات المبرمجة منهم للمسجد الاقصى المبارك (تكاثفت الاقتحامات الارهابية العنصرية للمسجد من قبل عصابات اليمين الفاشي بالقدس منذ العام ٢٠١٥) ستؤدي لاستسلام الفلسطينيين للأمر الواقع فيتعاملون

14 مايو 2021

نحن وحلاوة الدنيا

كيف يكون الحالُ حين تخور القوى وتضعف الإرادة، وتتوقف الحوافزالذاتية عن الفعل؟ وكيف الحال حين يهتز من الأيمان ركنٌ، أو تدخل عوامل مختلفة لتُعلي من شأن التذمر والاهتزاز والكآبة وتثير التذبذب والكوابيس والشعور بالمرارة وافتقاد الحلاوة؟ وكيف هي الحياة عندما يُفقَد الطعم الحلو، فلا يتم التمييز بين الأمور، أو تصبح كلها متماثلة؟ أو تفقد بُعدها المعن

08 مايو 2021

الفلسطينيون والمنّ والسلوى!

المصريون استطاعوا الخروج من قسوة الظروف بالنكتة، والكدّ، والثقافة والهنود خرجوا منها بالتحليق في سماء خيال السينما، ثم النموّ. وشعوب مثل اليابان وسنغافورة وماليزيا وكوريا والصين... كسرت السلبية ومركبات الفشل والسلبية بالتوجه نحو الصناعة والاختراع والابداع. وأمة العرب والمسلمين كأمة كانت قد وجدت ضالتها بالرسالة الخالدة، بما تحمله من ثقافة و

02 مايو 2021

تأجيل الانتخابات والتغيير

أخيرا تم إعلان القرار الرسمي العلني بتأجيل الانتخابات الفلسطينية بمستوياتها الثلاثة، وكان لدي المتفقين مع القرار أو المختلفين معه من المبررات المنطقية الكثير. فتجد التشديد من الطرفين على أهمية القدس وضرورة اشراكها، ولكن تختلف النظرة والوسيلة والآليات، ورغم كل الصوت العالي من مختلف الفصائل والقوائم، فلم يقدم أحد باستثناء حركة فتح على أي تحرك جدّي

30 ابريل 2021

انتخابات بلا القدس

في ظل اللغط الحاصل فيما يتعلق بالانتخابات الفلسطينية وإجرائها من عدمها، تاجيلًا أم إلغاءً، لم أجد افضل من اقتباس عدد من التصريحات لقيادات سياسية -في ذات اليوم- تظهر معها مبلغ الاختلاف الشديد الذي كان من الأولى كما أشرنا كثيرا فيما سبق لتجاوزه عبرالاتفاق الكامل المسبق على برنامج وحدة وطنية توحد الرؤيا والنظرات لمختلف القضايا بتفاصيلها فيتم انهاء الا

28 ابريل 2021

اخر الأخبار