عندما تتحول المشاركة المجتمعية إلى ديكور

السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح: ما دواعي فتور المشاركة المجتمعية في الشأن الفلسطيني؟ ربما كان ذلك عائداً إلى ردة فعل وسمة من سمات المجتمع الفلسطيني الذي يعاني تشويهاً لإرادته يبلغ حد الشعور بالاغتراب أمام أوضاع تغلب عليها ضحالة القيم وهشاشة المؤسسات، وتفشي داء اللامبالاة، وفي تقديري أن القيام بدور حقيقي في استرداد عملية الفعل الاجتماعي أمر بعيد

04 فبراير 2022

لمن يشوهون الثقافة والتاريخ ؟!

لا بدَّ للفن أن يُقام على قواعد الأخلاق، ويجسّد الجمال، ويحلّل العواطف البشرية بصدق، ومن باب أن المتلقي شريك وطرف آخر في القضية التي يعالجها أي معرض فني بما يخدم تنمية التفكير والتذوق الفني والإحساس الجمالي، ويمكن القول: إن ما تم عرضه من رسمات كاريكاتيرية مسيئة للرئيس ياسر عرفات في معرض "فلسطين وياسر عرفات" في مدينة رام الله كان بائساً با

25 يناير 2022

على أي طريق نسير ؟

ونحن نعيش قلق الزمن الراهن وهاجس المستقبل الآتي، ازداد أنين الفلسطينيين، وبالرغم من الجراح التي ألمت بهم، علينا أن نعترف أن القابضين على زمام الأمور ما زالوا داخل أسوار الذاتية المطلقة؛ بسبب عدم نضوج الفكرة الوطنية الجامعة لديهم بكل معاني الكلمة وأبعادها، وأن الشعب الفلسطيني الأعزل الذي أمضى جل الوقت يحصد بذور الانقسام والتفكك والضعف في جميع منا

22 يناير 2022

التجربة الفلسطينية ومرارة الواقع

تشهد التجربة الفلسطينية وعلى مدار سنوات طويلة مخاضاً صعباً يتمحور حول الجمود، والتناقض بين الخطاب الرسمي والفعل، وغياب ثقافة سياسية واجتماعية قائمة على قبول الآخر، وأظهرت تلك التجربة هزال مجتمعنا وضعفه تجاه محيطه المحلي والإقليمي والعالم، ومن الواضح أن طريقنا للخروج من هذه الأزمات طويلة وشاقة؛ بسبب الخلاف أيضاً على استراتيج

17 يناير 2022

ضرورة اللقاء

والسؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح: كيف يمكن أن نعيش معاً في دائرة الاحترام والوفاق مع الحفاظ على التعددية التي يمتاز بها عالمنا؟ وبلا شك، فإن الوضع الراهن أصبح شديد الخطورة، ولسان حال الناس يقول: لم يعد أمامنا من وقت، لقد انتظرنا بما فيه الكفاية، والانتظار هو تآكل لوجودنا وانهيار لقدراتنا . وقد يكون الاختلاف مشروعاً إذا ما كان في حدود التفكير والتخط

07 يناير 2022

وترجل الفارس محمد القدوة (أبو مجدي)

في هذه الذكرى كم يعز علينا أن نؤبن القامة الوطنية الأخ العزيز المرحوم/ محمد سالم القدوة (أبو مجدي) أحد رهبان الوطن المميزين في فلسطين، والذين عكفوا على خدمته، وترهبوا في محرابه، ونتذكر شمائله الطيبة وخصاله الحميدة، فقد شغل العديد من المواقع المهمة التي تجسد الانتماء الوطني، والنسيج المجتمعي مع أهله وذويه وأبناء شعبه الذين عاش فيهم، ولهم، وبادلهم ال

21 ديسمبر 2021

نحو إدراك أعمق للأداء الفلسطيني!!

يقوم التاجر الناجح في نهاية كل سنة مالية بعمل جرد حساب لمعرفة نسبة ربحه أو خسارته، وهكذا، فإن أداءنا الفلسطيني العام بحاجة إلى إجراء مراجعة شاملة في إطار وطني عام، وليس ضمن هوامش حزبية وأغراض مرحلية، تشمل، فيما تشمل، الشعارات المرفوعة والوسائل المطروحة، والأهداف المرسومة، وبما يتلاءم مع متطلبات المرحلة، ومعرفة أسباب ما آلت إليه الحالة الف

10 نوفمبر 2021

احذروا .. إنه الزلزال قادم !!

يقول المعري: لقد ساس أهلُ الأرضِ قومٌ تفتقت _ أمورٌ فما ألقت لهم يدُ راتقِ أثبتت الهبة الجماهيرية الكبيرة التي قامت من أجل الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك، ومنع تهجير الفلسطينيين القسري في حي الشيخ جراح أن الشعب الفلسطيني هو صانع التاريخ، هو البطل الحقيقي الخالد، وإذا كان التاريخ الماضي هو تاريخ أفراد وأحزاب، فالتاريخ الحاضر تاريخ شعوب. لقد ا

23 مايو 2021

رحيل لمعي قمبرجي – نبع المحبة والنقاء !!

حقاً، إن القلب ليحزن، وإن العين لتدمع، وإنا على فراقك يا "أبا العز" لمحزنون. بمزيد من الحزن والأسى أُنعي الوطني الكبير/ لمعي قمبرجي، كأحد المناضلين المميزين في فلسطين، الذين قدموا نموذجاً في الزهد والعطاء والنبل في ساحات العمل والنضال الوطني كافة، وقد غيّبه الموت صباح يوم الأربعاء بتاريخ 17 آذار/ مارس 2021م في مدينة القاهرة. وفي هذا ال

17 مارس 2021

تحسين مشتهى .. اسم خالد عصي على النسيان

 غالباً ما يكون في حياة كل إنسان العديد من الأسماء التي تؤثر فيه تأثيراً يستمر مع الزمن طولاً وقصراً حسب قوته وعمقه، وقد توجهه الوجهة السليمة فيصيبها التوفيق، ومن هذه الأسماء: المربي تحسين مشتهى، القامة التربوية الوطنية الإنسانية التي سوف لن تصدأ بمرور الزمن، ولن تتجاوزها الذاكرة؛ لأنها حية وعصية على النسيان، فقد كانت شخصيته المرحة طاغية، وذات

14 ديسمبر 2020

ترجل فارس وانطفاء قبس

حقاً، إن القلب ليحزن، وإن العين لتدمع، وإنا على فراقك يا "أبا توفيق" لمحزنون. بمزيد من الحزن والأسى أُنعي القامة التربوية المناضل الكبير/ تحسين مشتهى، كأحد رهبان العلم المميزين في فلسطين، والذين عكفوا على خدمته، وترهبوا في محرابه، وأحد الذين تسمو بهم أجيالها، وقد غيبه الموت مساء يوم الخميس بتاريخ 10 كانون الأول/ ديسمبر 2020م. ونحن هنا

11 ديسمبر 2020

كم في الزوايا من خبايا؟

أقارن بين حال المسؤول السياسي، أو المثقف وهو في منصبه، وحاله وهو خارج المنصب، فإذا الفرق شاسع والبون بعيد، فأتساءل عن تلك التناقضات: من أين نتجت؟ وإلى أين تنتهي؟ المسؤول وهو في المنصب يكون السكوت عنده سيد الموقف إقراراً بالهزيمة، أو اعترافاً بالظلم؛ ولأنه فقد القصد والاعتدال في تفكيره، وظل واقفاً مكانه لا يخطو خطوة إلى الأمام، أو في طريق الإصلاح

22 نوفمبر 2020

عرفات الإنسان والأب الحاني

لقد كان الرئيس ياسر عرفات إنساناً بسيطاً، بل في حنين دائم إلى البساطة، إذ عُرف بتواضعه الجم، وامتاز بصفات إنسانية رائعة، وكأنه بذلك كان يريد أن يحمل الناس على احترامه مرتين: الأولى لمكانته، والثانية لتواضعه، وقد أوحى هذا السلوك إلى خواطر الناس خليطاً مبهماً من مشاعر الحب والتبجيل، وكان صورة حية مؤثرة من الشعب الفلسطيني، فلقد عاش من أجلهم، يشاطرهم ن

09 نوفمبر 2020

متى سنمارس الانتخابات في فلسطين؟ ومتى سنصل إلى ساعة الحقيقة؟!

  ونحن نشاهد تجليات الديمقراطية خلال المعركة الانتخابية الأمريكية الطاحنة التي رافقت فرز أصوات الناخبين في السباق الرئاسي (3 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020م) بين "جو بايدن" مرشح الرئاسة الأمريكية عن الحزب الديمقراطي، و"دونالد ترمب"، مرشح الحزب الجمهوري لولاية ثانية، وإنْ كانت المعطيات تشير إلى أن الحظ يبتسم إلى حد كبير للمرشح

05 نوفمبر 2020

أنات غزة تهز جدران القدس

صرخة الحب المدوية التي أطلقها الأديب المقدسي محمود شقير مخاطباً فيها وزير الثقافة الدكتور عاطف أبو سيف ابن غزة: (بقولك دير بالك على كتّاب غزة.. سامعني؟!) في بداية حفل اطلاق فعاليات ملتقى فلسطين للقصة العربية الذي نظمته وزارة الثقافة الفلسطينية بمدينة رام الله عبر صفحتها على شبكة التواصل الاجتماعي (فيس بوك) من خلال تقنية (زووم) يوم الثلاثاء الماضي 2

25 اكتوبر 2020

خليل الغزاوي .. هوية وطن !!

يعود خليل الغزاوي إلينا اليوم في ثوب بهيج عنوانه: "الإصرار على انتزاع الأمن والحياة الرغيدة من خلال قوة الإرادة والصبر"، هذه القيم التي ميزت أهالي غزة في تاريخها الطويل، فخليل الغزاوي، وبرغم غيابه إلا أنه حاضر في تفاصيل الغزيين، وسيظل عنواناً كبيراً ليس لعائلة الشوا فحسب، بل لغزة العزة والكرامة. تلطف الصديق/ خلدون عبد القادر أبو سليم ب

28 سبتمبر 2020

هل ستتمكن الفصائل الفلسطينية من توحيد برامجها النضالية؟!

أتمنى أن يخرج الاجتماع المزمع عقده بين الفصائل الفلسطينية كلها غداً (الخميس الموافق 3 أيلول 2020) في لبنان بحضور الأمناء العامين لهذه الفصائل بقرارات وإجراءات ميدانية يلمسها المواطن الفلسطيني، وأولها إنهاء الانقسام عملياً وليس إعلامياً، وأن تتم معالجة الوضع الفلسطيني برمته بخطاب موحد يرقى إلى مستوى الحدث والأخطار المحدقة بالقضية الفلسطينية، ووضع اس

02 سبتمبر 2020

اخر الأخبار