آخر هرطقات نتنياهو: اتفاق سلام مع كُردستان العراق؟

لا تمنع الأزمات المُتدحرجة التي تعصِف برئيس حكومة العدو الصهيوني, العنصري المتغطرس نتنياهو, من الذهاب بعيدا في صلفه (اقرأ وقاحته), ومحاولة زرع المزيد من الأسافين والألغام في الجسد العربي المُنهك والمُثقل بالمشكلات والأزمات البنيوية, المتأتية في معظمها من قصور في خيال معظم السياسيين، ناهيك عن علاقاتهم المُفخّخة بانعدام الثقة والشكوك, والرغبة المتزاي

10 يناير 2021

إسرائيل ترفض الوساطة الأذريّة.. لـ "التطبيع" مع تركيا؟

لم تُبد تل ابيب حماسة للوساطة التي عرضها الرئيس الأذري إلهام علييف, رغم الشراكة الإستراتيجية التي تربط اذربيجان بدولة العدو الصهيوني, والتي تجلت في «الإنتصار» الذي حقّقته باكو بدعم سياسي ولوجستي تركي/إسرائيلي, على نحو التقت فيه أهداف أنقرة مع تل أبيب، وضَمن لهما أدواراً حيوية في جنوب القوقاز، إن لجهة ما يتيحه – وأتاحه من قبل &ndas

28 ديسمبر 2020

متى يحصل "العرب".. في النهاية على "قنبلة نووية"؟

العنوان/السؤال.. ليس لي بل أَقتبِس من المُحلّل السياسي الروسي الشهير الكسندر نازاروف, الذي يكتب على موقع «آرتي» (روسيا اليوم) باستمرار، حيث يُركز في تحليلاته العميقة المستندة الى رؤية استراتيجية, على ما يحدث في الولايات المتحدة الأميركية في سنواتها الأربع الأخيرة, التي ميّزت في سياقاتها السياسية والاجتماعية والاستراتيجية وخصوصاً الشعبوي

23 ديسمبر 2020

عن "القنوات السرية" التي فتحتها تركيا مع إسرائيل

لم يصدر نفي أو تأكيد تركي لما نشره موقع «المونيتور» الأميركي الشهير بكشف قصص وأخبار ذات طابع سري خاص, على نحو تكاد تكون في غالبيتها العظمى دقيقة, لا يلبث أصحابها أو أطرافها الاعتراف بصحتها وان حاول بعضهم نعتها بالمبالغة وغيرها من تبريرات ضعيفة تُؤكد المُؤكد. وإذ لم تنقطع علاقات أنقرة (الأطلسية) بتل أبيب (حيث إسرائيل تتمتع بمكانة خاصة

04 ديسمبر 2020

باراك أوباما إذ يتحدّث عن "أرض الميعاد.. ونتنياهو"

يتصدّر الرئيس الأميركي رقم «44» باراك حسين أوباما, أول رئيس «أسود» في تاريخ الإمبراطورية الأميركية, التي قامت على جماجم ودماء وأراضي السكان الأصليين، يتصدّر عناوين الصحف ووسائل الإعلام هذه الأيام, في مناسبة صدور «المُجلد الأول» من مذكراته الموسومة «أرض الميعاد» (أو الأرض الموعودة) A Promised Land, حيث

17 نوفمبر 2020

رئيس دولة.. أم رئيس عصابة إجرامية؟

إنه نيكولا ساركوزي الرئيس الفرنسي الأسبق, الذي بات دخوله السجن وربما إكمال ما تبقى من حياته خلف القضبان.. مسألة وقت ليس إلاّ، بعد ان «أُضيفت» الى سلسلة الاتهامات المُوجّهة اليه تهمة تشكيل «عصابة إجرامية», في إطار التحقيق الجاري والمتواصل منذ سنوات, حول حصوله على تمويل من نظام معمر القذافي, لحملته الانتخابية «الرئاسية&r

20 اكتوبر 2020

كيسنجر إذ يُحذّر من "بوادِر" حرب عالمِية.. وشيكة

يصفونه بـ"ثعلب" السياسة الأميركية, وهناك مَن يخلع عليه لقب "عميد" الدبلوماسية الأميركية, لكنه.. رغم اقتراب عمره من المئة, ما يزال صاحب صوت مسموع يلجأ اليه مَن التبست الأمور عليه, أو يسعى لنصيحة أكبر "مُخادِع" تعامَل مع القضايا الإستراتيجية المُعقّدة, ونجح ذات فترة حرجة من العلاقات الدولية سبعينات القرن الماضي, من استما

11 اكتوبر 2020

هل "تتفكك" حكومة نتنياهو.. وتذهب إسرائيل لانتخابات مُبكرة؟

قد يكون الحديث عن انتخابات مبكرة في دولة العدو الصهيوني وبخاصة في ظل التفشي المتسارع لجائحة كورونا.. مُستغرباً, إذا أخذنا في الاعتبار صعوبة إجراء كهذا, بعد أن لم يعد بمقدور أجهزة الكيان الصهيوني استيعاب الموجة الجديدة بعد أن فشلت في استيعاب الموجة الأولى, على نحو لم يتردَّد بعض من وزرائها وقادة أجهزتها الأمنية كما الصحية من توقّع انهيار الجهاز الصح

06 اكتوبر 2020

عن جمال عبد الناصر.. بالمناسبة

مناسبتان.. وليس مناسبة واحدة تَدعُوان للحديث عن جمال عبد الناصر, الذي لمّا يزلْ حاضراً رغم غيابه جسدِياً, بسبب ما يجري على الأرض العربية من تحوّلات ومفاجآت وانهيارات تكاد تُوصِل بعضنا مرحلة القنوط التي هي ذروة اليأس, ما ينعكس ضغطاً على أوضاعنا كما يحدث الآن, إذا ماَ يمّم المرء وجهه نحو مشارق الأرض العربية ومغاربها, ليجد كل هذا السواد المحمول على تب

27 سبتمبر 2020

"الشيخ" الغنوشي: المُطالِبون بالديمقراطية.."زوبعة عابرة"!

أزمة خطيرة تعصِف بحزب حركة النهضة التونسي, منذ خروجه إلى العلن بعد نجاح الثورة في كنس نظام بن علي الاستبدادي، وبروزها في مقدمة المشهد السياسي, بعد استثمارها الأوضاع المستجدة لصالح خطابها الإسلاموي, ومُستغلَّة إنقسامات الاحزاب الوطنية واليسارية, التي دفع مناضلوها اثماناً باهظة في مواجهة النظام الفاسد، ما مكنها (النهضة) من الفوز بالمرتبة الأولى في ال

21 سبتمبر 2020

أردوغان إذ يُهدد بـ«تمزيق» الخرائط والوثائق

يبدو المشهد في شرق المتوسط مفتوحاً على احتمالات كارثية, بعد أن أوصل الرئيس التركي الأمور إلى نقطة اللاعودة, بتهديده شريكه في «الناتو».. اليونان وفرنسا, باستخدام القوة السياسية والاقتصادية والعسكرية لتمزيق الخرائط والوثائق التي وَصفَها بـِ«المُجحفة», في إشارة إلى المناطق «المُتنازَع» عليها بين أنقرة وأثينا. وإذ

07 سبتمبر 2020

متى تنتهي لُعبة الأُمم "المُفخّخة".. في ليبيا وعليها؟ 

لعبة أُمم مُحتدمة شرِسة ومُعقدة, تكاد الضربات بـ«النقاط» التي تتبادلها الأطراف ذات الصلة المباشرة فيها, أو تلك المُتطفِلة أو الباحثة عن دور موهوم في لعبة الأوزان والأحجام، ان تفشل (الضربات بالنقاط) وبخاصة في ظل اندفاعات بعضها غير محسوب, من قبل دول باتت ترى أنها في الطريق إلى خسارة ما أهدرته من أموال وأسلحة وضخ إعلامي مُثقل بالأخبار المُ

20 اعسطس 2020

"ثوار" سوريا إلى اذربيجان..أَجبهة تُركية جديدة في القوقاز؟

لم تنته ذيول الجولة الأخيرة من القتال الذي اندلع بين أرمينيا وأذربيجان على خلفية الصراع المحتدم حول إقليم ناغورني كارباخ، ذلك الصراع الذي تفجّر مباشرة بعد تفكك الاتحاد السوفياتي واسهمت سياسات غورباتشوف المشبوهة في تعميقه وتحويله إلى «قنابل» مُتكتِكة، لا تلبث أن تنفجر أحداها لأسباب عديدة, ليس أقلها رغبة الدول ذات الصلة بالأزمة والتي تروم

21 يوليو 2020

"تخيّلوا".. الأردن بلا صُحف ورقية!

سيسارع البعض إلى زمّ شفتيه متبرماً قائلاً.. «ايش يعني».. ثم يواصل قائلاً باستهتار: ثمّة بدائل كثيرة لصحف ورقية لم تعد المصدر الأول والوحيد للأخبار, فضلاً عمّا سيُتحفنا غيرهم بتحليلات وتنظيرات عن سمات العصر الرقمي, وكيف يستوجِب ذلك على «القديم» ان يُخلي المكان للجديد, على قاعدة أن لكل زمان رجالا وأدوات ووسائط تبشّر به وتدافع

16 ابريل 2020

بعد "كورونا": اصطفافات دولية جديدة.. قيد التشكل والبروز

إنه فيروس كورونا الذي عجّل بتقويض النظام الدولي المُشوه وغير المُستقر بل غير المُتبلور منذ بداية الألفية الجديدة، وبخاصة بعد فشل واشنطن في المحافظة على تفردها بقيادة العالم منذ انتهاء الحرب الباردة، على نحو بدت فيه زعيمة الإمبريالية العالمية وكأنها اطمأنّت إلى أن أحداً لن يجرؤ بعد تلك الأحداث الدراماتيكية التي عصفت بالقطب الدولي الثاني, والشروع في

23 مارس 2020

بيانات أوروبية.. مُنافِقة وبِلا أسنّان

غريبة المقارَبة «الجديدة» التي لجأت اليها خمس دول اوروبية, وازِنة وذات تأثير في المَشهدين الأُوروبي والدولي، بإصدار بيان خماسي، بدل ان يكون بيانا باسم الاتحاد الاوروبي، ما عكس ضمن أمور اخرى إنقساما في اتحاد بدأ رحلة الإنحدار وربما الإختفاء خلال عشرين عاماً, على ما توقّعت دراسات وشخصيات اوروبية عديدة. فرنسا, المانيا, بريطانيا, ايطاليا

15 سبتمبر 2019

أُحجية فلسطينية

لا يندرج عنوان العُجالة في لعبة «الألغاز» التي باتت تَسِم المشهد الفلسطيني بتعقيداته الداخلية وخصوصاً «الحِراك» المَحموم المُتصِل بصفقة ترمب, التي شغلت الناس بعد ان ملأت الدنيا بسيل لا ينتهي من التكهّنات ولعبة التسريبات المُبرمجة المحمولة على تصريحات متناقضة على نحو مقصود بذاته ولذاته, فإننا نقول: ان الأُحجية المقصودة تتعلق

21 يوليو 2019

اخر الأخبار