المغرب الاقتصاد المتذبذب

يعلِّقُون عجزهم على شمَّاعة الحرب الروسية الأوكرانية المؤثرة سِلباً على الاقتصاد العالمي ، وهل للمغرب اقتصاد حتى يطاله ما يرددون في أكثر من منبر إعلامي ؟؟؟، هناك "قلة" مسيطرة لها اقتصاد لا علاقة له بعموم المغاربة ولا ببلدهم الإسلامي ، اقتصاد قائم أساساً على مال استولى عليه بغير موجب حق أي حرامي ، مستغلاً نفوذ منصبه وخدمات كل طامع في جزء م

29 يونيو 2022

مغرب أكل الدَّهر عليه و شَرِب

تطوَّرَ مفهوم التَّعبير من سطحِ المقصودِ إلى العُمق ، بعدما وصلَ الضَّيق بجُلِّ الشعب المغربي إلى العُنق ، فلم يعُد هناك حدّ أي كان على صراحةِ النُّطق ، ولا مُستَعمِل أدوات الخوف لإيقاف ما سيقع داخل كلّ سوق ، إذ الزّمَام افتُضِحَ ماسكه فأُعِدّ له ما يٌبعِد عنه أي طُوق ، بذكاء الصابرين على المحن لغاية استكشاف جميع حلفاء مَن ليس له فَوْق ، تخَصَّصَ و

24 يونيو 2022

المغرب ممارسات لا تغيب

أيام قِلَّة تفصل بعض مدن الشّمال ، عن أشْهُرِ الصيف الثلاث لتكسير ما به تُصاب في بقيَّة السنة من مَلَل ، وبخاصة "تطوان" الفاقدة من زَمن قصير طموح المدن الكبرى بما وسطها حَلَّ وأقْسمَ أن لا يرحَل ، فلم تعد مذ صبغوا ريشها بالأزرق تلك الحمامة الرشيقة البيضاء وإنما رمزاً تجمَّد لمرحلة أطوَل ، تتمايل وقتها الحضارة المرتبطة بأندلس الماضي الرائع

19 يونيو 2022

روسيا بعد سوريا أوكرانيا – الجزء السابع

التَّضييق ضَغْطٌ إضافي مُعِيق ، يُمارَس مهما كان المجال على أوكرانيا عساها تَفِيق ، مِن صدمة التخلُّص من سباتها العميق ، فتجد نفسها عاجزة تماماً لصدِّ أيّ سارِق ، لسيادتها بأسلوب ليس له عَبْرَ الأزمنة سابِق . انتشارٌ مفكّك لتماسُكِ الجيش الأوكراني شرقاً وجنوباً بإصرار وتنسيق ، بين الأسلحة الروسية المُسخَّرة جواً وبَراً وبحراً بين أيادي مهما غاب

14 يونيو 2022

دم شرين وحكام الفلسطينيين

رصاصة واحدة كانت كافية لإسكات صوت فلسطين، انطلقت من فوهة بندقية غير عادية مشحونة بالحقد الدفين، خلفها صهيوني مُزوَّد بالأمر اليقين، أن يجعل حداً لشوكة إعلامية مغروسة منذ سنوات في صدور رواد المجرمين ، قواد الاحتلال غير المُبَرَر لأراضي شعب له زمن قادم بعد ذهاب مَنْ تَخَاذَلَ عن عَمَالَةٍ تُساير المغتصبين. طلقة واحدة مدبَّرة عن دقة تخطيط وتَوَحُّد إ

22 مايو 2022

مصر في ذاك العصر / الجزء الخامس

اللحظة السعيدة لا زالت عالقة بذهني وكأنها الوقفة الرَّمز مع زمنٍ مهما مرّ كالطيف يترك بصماته على الذاكرة وبعدها لن تبرح الصورة البصر والبصيرة ، لم تكن في عُرْفِ التَّوْقِيتِ العادي لمقابلة تَمَّت بين مواطن مغربي وشقيقه المصري ، وإنما كانت محطَّة وصلا إليها معاً بعد تسلُّقهما جبالاً من حواجز البُعْد ، بقدر ما بدَت جميلة بقدر ما اعتلى أفقها تجهُّم وَ

27 فبراير 2022

مصر في ذاك العصر / الجزء الرابع

منذ وصولي إلى الحبيبة مصر ولهفتي تزداد لزيارة ريفها للاختلاط بأناسها وفلاحيها الكرماء الشرفاء ، الممزوج عرقهم الطاهر بتربة معطاء ، بالفعل تمكَّنتُ من ذلك إذ انتقلتُ صحبة الأستاذين أحمد عبد المومن بحيري ومحمد سعيد أبو زيد ، إلى قرية "كفر الشُرفا الغربي"، التابعة للوحدة المحلية لقرية "المنيرة" ، بداية طرقنا باب قصر الثقافة للحرف ا

22 فبراير 2022

مصر في ذاك العصر / الجزء الثالث

ومباشرة إلى " شاليهات " القناطر الخيرية ، وهي محطة سياحية قل نظيرها في العالم ، حيث يُقام مركب سياحي وسط الهواء الطلق في تناسق " هرموني " بين حداثة التشييد وجمال الطبيعة الخلاَّب ، بين نماذج من التراث الحضاري المصري القديم المجسَّد في تماثيل مُعدَّة بشكل أنيقٍ الاستراحة المُطِلَّة مباشرة على النيل ، حيث تنطلق الزوارق الخاصة فى ر

19 فبراير 2022

مصر في ذاك العصر / الجزء الثالث

ومباشرة إلى " شاليهات " القناطر الخيرية ، وهي محطة سياحية قل نظيرها في العالم ، حيث يُقام مركب سياحي وسط الهواء الطلق في تناسق " هرموني " بين حداثة التشييد وجمال الطبيعة الخلاَّب ، بين نماذج من التراث الحضاري المصري القديم المجسَّد في تماثيل مُعدَّة بشكل أنيقٍ الاستراحة المُطِلَّة مباشرة على النيل ، حيث تنطلق الزوارق الخاصة فى ر

17 فبراير 2022

مصر ذاك العصر

ليس المُسلِم العربي الأمازيغي المغربي من يتنكَّر للجمِيل ، شيَمه الرفيعة لا تسمح له بذلك أبدا . مصر قلب الأمة العربية النابض بالعزَّة والسُؤدَد أحبَّ مَن أحَبَّ وكره مَن كره ، كما الإفرجنة متمسكون بمحاور حضارتهم وحتى المعاصرة منها كالإتحاد الأوروبي الذي حقَّق لشعوب الدول الأعضاء فيه كل ما كانت تصبو إليه ، كذا نحن واجب علينا التشبُّث بمحاورنا ومصر ب

28 يناير 2022

مصر في ذاك العصر

وتطغَى الرَّغبة فتتحقَّق الأمنية وأجدُ نفسي حيال أروع ما بناه الفراعنة منذ ألاف السنين ، وعلى بُعد أمتارٍ يتعالى الرأس الشهير لأبي الهول في شموخ الأزمنة البائدة ، يصارع آهات العابرين في خطوات مُثقلةٍ بالإعجاب لهذه البقعة الرهيبة ، يتمتمون بكلمات أكبر منها الإحساس بعظمة اللحظة / اللقاء.  فيتوه الفكر فيما لا نهاية له إلاَّ هذا الواقع والغُبار

19 يناير 2022

أحَاضِرٌ مُتَقطِّع ، لمستقبلٍ فاجع؟؟؟

المُتَوَقَّع يتجاوز بمراحل الواقِع ، بما ظَهَرَ في بعض الشوارع ، وسطَ العَديدِ مِن المُدنِ تاركاً كل دليل ساطع ، أنَّ سياسةَ المملكةِ المغربية في الداخل كالخارج مُنِيت بالفشل الذَّريع ، ممَّا سيفقدها ما سبق وتدخلت به في إفريقيا عامة وليبيا خاصة بشكل قاطع ، حالما اتضح أن الهدف تشخيص دور مَن للزَّعامة الفرديَّة يُصارع ، ليكونَ في تلك المساحة الشاسعة

19 يناير 2022

العائِد ممّن عليهم سائِد

شعبٌ يَضمَحِلُّ حاله يوماً بعد يَوْم ، محكومٌ بكلّ وسائل الشدَّة والقهر من طرف أغرب قَوْم ، مغاربة هم بالوثائق لكنَّ ضمائرَهم وسط بحرٍ من الثروات تُمارِس أنكرَ عَوْم ، لهم "فيلات" ومَنْ يَسجد لمجرَّد مرورهم كإجراء لسانهم في شأنه مدرَّب على الصَّوم ، كلامهم معتقَلُ منذ وُلدوا لامتصاصِ لبَنٍ بمذلة الخدمة مسموم كمَن ليس لهم حتى أبخس سَوْم ،

16 يناير 2022

المغرب الدولة غائب

مع الحكومة الحالية انتهت مرحلة الأفواه الصامتة والأعين العمياء والأذان الصمّاء ، وابتدأت أخرى لن تنتهي إلاّ بإبقاء مَن يستحقُّ البقاء ، الشعب بكل الحق الذي انْحَرَمَ منه بسبب التسيّب الرسمي مصدر ما ساد ويسود من ابتلاء ، ليتوقَّف الاستغلال المبالغ فيه المولِّد أبشع أزمات صناعها بشر طَغَى منهم من طغى في الأرض وليس مخلوقات أُخر هبطت من السماء ، لتنتهي

12 يناير 2022

تونس حاضر محبوس

ما دمنا نتقاسم الانتساب لنفس القارة الإفريقية يهمنا ما يقع في تونس ، التي أصبح الشعب فيها يعاني عدم الاستقرار وما يحوم حوله من بؤس ، اثر انقلاب غريب مُعزز بمساندة خارجية لا زال الكتمان الشديد فارضاً عدم الدخول في تفاصيلها ، ليبقى مَن قفز للاستحواذ على جميع السُّلط متوِّجا نفسه ملكاً غير شرعيّ ، بطرق أقرب ما تكون عائدة للعصور الخوالي ، حيث الحاكم لا

11 يناير 2022

في المغرب مَن للإصلاح يُحارِب

كالبارحة غد باليأس يطل ، يُبقِي على نفس جماعة الباطل ، التي مهما تلوّنت سياساتها لن يأتي من ورائها طائل ، أمر مؤكد جعل منها تسعى أن يحل رمضان وكل محسوب عليها فاطر وعن أداء الشعائر متماطل ، بدأت بإغلاق المساجد من أجل طلاء جدار أو ترميم حائط أو غلق شق سقف منه الغيث هاطِل ، ربما خلال العقد القادم تكون الأحوال قد أبعدت التقَّوى من أي خاطر ضَعُفَ صاحبه

10 يناير 2022

أدوات فقط لخمس سنوات

سألتُ البعض أين رحل الضمير فيهم ، صُبحُهم على النَّهب مُبتدئ وليلهم مَقْضِيّ جله لإشباع نزواتهم ، حاسبين البلد مشطّب فيه قانون بين يدي عدل يربيهم ، مدركين فقط رؤوساً من خلفهم تحميهم ، مهما صبغوها سواداً خرجوا ببياضٍ عمَّا اقترفوه بأفعالهم ، بنية تكرار لا يتوقَّف مادام النفوذ جواز سفر لأقصى تجاوزاتهم. ليس أمامهم دين يوقفهم بالتي هي أقوم عند حدهم

09 يناير 2022

اخر الأخبار