"المسألة الأمريكية" غير جاهزة لحل قريب

قضيت نصيباً معتبراً من حياتي العملية أتابع بشغف تصرفات الولايات المتحدة. عشت سنوات عديدة أسجل توقعات تمس مستقبل دولنا ومجتمعاتنا العربية ضمن توقعات تمس مجمل سياسات ومصالح أمريكا الخارجية. الآن أعيش بعض الوقت أناقش مع متخصصين ومتخصصات مخضرمين ومخضرمات تحليلات ومعلومات تتعلق بمجموعة شواهد تلخص ما يصح أن نطلق عليه عبارة «المسألة الأمريكية»

26 نوفمبر 2020

تأملات في المرحلة القادمة من العلاقات الأميركية ـ الصينية

كبار السن من بيننا والمطلعون على تفاصيل مرحلة النشأة في تاريخ الحرب الباردة يذكرون فضل السفير جورج كينان. يتذكرون ولا شك مذكرته الدبلوماسية الشهيرة التي بعث بها من السفارة في موسكو إلى رؤسائه في واشنطن. أقول ولا شك لأنني لا أعرف مستنداً آخر في وثائق الدبلوماسية الأميركية حظي بمثل هذا الاهتمام، وربما التقديس، اللذين حظيت بهما هذه المذكرة على امتداد

21 يوليو 2020

من يرث أمريكا؟

سؤال افتراضي مثل أمور وموضوعات كثيرة نناقشها هذه الأيام، بطبيعة الحال لا نتوقع أن تسقط أمريكا أو تتوقف تماماً عن أداء دورها القيادي خلال شهور أو سنين قليلة، لكننا توقعنا أن تثار في أيامنا الراهنة قضايا عديدة تتصل بصعود الصين، واقترابها المتزايد من مواقع قيادة في النظام الدولي. وبالفعل القضايا مثارة والحديث عن السباق إلى القمة يشغل العديد من صفحات ا

14 مايو 2020

بوتين على حق هذه المرة

رفضت الاستجابة إلى التماس تقدّم به بعض الأهل والخلان. التمسوا مني البحث عن عذر أتعلل به يمنعني من قضاء أمسية قاهرية مع شلة، ضمت أصدقاء وصديقات، وصلت للتو من لبنان. خافوا أن يأتي الزوار ومعهم فيروس «كورونا»، اللعين، فينتقل ليمسك بي واثقاً من أن الأيام الطويلة التي قضيتها مؤخراً في أحضان إنفلونزا متوحشة، لا شك أضعفت مناعتي وتركتني فريسة س

12 مارس 2020

أسبوع ساخن ونهايته حافلة بالأسئلة

خلال الأسبوع المنصرم وقف العالم برهة على حافة حرب، طرفاها لو نشبت لكانا دولة عظمى قادمة إلى الإقليم من القمة، ودولة متوسطة تنتمي لنظام إقليمي ناشئ وتقيم فيه. لم تكن البرهة هي الأخطر في تاريخ الأزمات العالمية الشهيرة؛ إذ سبقتها «برهات» أخرى أخطر، أذكر منها على سبيل المثال البرهة التي أعقبت إطلاق الاتحاد السوفييتي إنذاره إلى دول العدوان ا

16 يناير 2020

1989 عام استثنائي

انضم إلى جلستنا ولم ألتقه من قبل. خطابه مختلف وفي عجلة من أمره. عاشق وعشقه في يده لم يفارقه لحظة، معتمداً عليه في التعبير عن رأيه. أغلبنا معلّق مثله بهاتف في ذكاء هاتفه أو أكثر أو أقل وكلنا في النهاية في حيرة من أمرنا. سألته عن تاريخ ولادته فقال 1989. طبعاً يجب أن يكون مختلفاً. هذا الرجل ابن الثلاثين عاماً لعله لم يدرك بعد أنه من مواليد العام الذي

01 اكتوبر 2019

السياسيون تخلّفوا

سؤال مثير للقلق، هل حقاً ما زال هناك بين السياسيين من يعتقد أن مؤسسات الحكم والعمل السياسي المعروفة، مثل البرلمانات والأحزاب والنقابات والانتخابات والبيروقراطية الشاسعة، تتناسب واللحظة الراهنة في حياة معظم المجتمعات الإنسانية؟. فإن كانت حقاً تناسبها وإن كانت فعلاً ضرورية وإن كانت فعلاً ناجعة فكيف نفسر للناس، وبخاصة لبلايين الشبان في كافة أرجاء العا

16 مايو 2019

اخر الأخبار