متنفَّس عبرَ القضبان(15)

بدأت مشواري التواصليّ مع أسرى أحرار يكتبون رغم عتمة السجون في شهر حزيران 2019؛ زرت أحمد وأحمد، باسم، حسام، سامر وسامر، سائد، شادي، طيون، عاصم، كريم، كميل، مروان، ناصر، هيثم، وائل ووائل، وليد، معتز، منذر، وموسى وغيرهم ودوّنت على صفحتي في الفيسبوك انطباعاتي الأوليّة؛ تعاصفنا وتثاقفنا، نعم، وجدت لقائي بهم، بأفكارهم وبكتاباتهم متنفّسًا عبر القضبان.

15 سبتمبر 2020

متنفَّس عبرَ القضبان(14)

بدأت مشواري التواصليّ مع أسرى أحرار يكتبون رغم عتمة السجون في شهر حزيران 2019؛ زرت أحمد وأحمد، باسم، حسام، سامر وسامر، سائد، شادي، طيون، عاصم، كريم، كميل، مروان، ناصر، هيثم، وائل ووائل، وليد، معتز، منذر، وموسى وغيرهم ودوّنت على صفحتي في الفيسبوك انطباعاتي الأوليّة؛ تعاصفنا وتثاقفنا، نعم، وجدت لقائي بهم، بأفكارهم وبكتاباتهم متنفّسًا عبر القضبان.

08 سبتمبر 2020

أعطني فنًّا أعطيك شعبًا (3)

مِن محاسن الاجتياح  الكوروني الذي استبدّ بنا وغيّر مجرى حياتنا أنّني تعرّفت على فرقة   "47Soul" الفلسطينيّة وموسيقاها الفوضويّة المرتّبة، بتقنيّاتها المختلفة، وأدمنتها. جاءت اتفاقية سايكس بيكو المقيتة لتقسيم مدن الشام وتبعتها النكبة واحتلال فلسطين، ممّا عرقل التواصل العربيّ وتجزئة شعوبه، ومن هنا فكرة إقامة الفرقة الموسيق

02 سبتمبر 2020

مُتَنَفّس عبر القضبان (31)

بدأت مشواري التواصليّ مع أسرى أحرار يكتبون رغم عتمة السجون في شهر حزيران 2019؛ زرت أحمد وأحمد، باسم، حسام، سامر وسامر، سائد، شادي، طيون، عاصم، كريم، كميل، مروان، ناصر، هيثم، وائل ووائل، وليد، معتز، منذر، وموسى وغيرهم ودوّنت على صفحتي في الفيسبوك انطباعاتي الأوليّة؛ تعاصفنا وتثاقفنا، نعم، وجدت لقائي بهم، بأفكارهم وبكتاباتهم متنفّسًا عبر القضبان. &n

04 اعسطس 2020

جنوبي.. في الجنوبي

عندما أقرأ كتابًا للمرّة الأولى أشعر أنّي قد كسبتُ صديقًا جديدًا، وعندما أقرأه للمرّة الثانية أشعر أنّي ألتقي صديقًا قديمًا (هذا ما قاله الكاتب والشاعر أوليفر سميث) ولحُسنِ حظّي ألتقيت ب"جنوبي" للمرّة الثانية؛ الأولى حين استلمت نسخة الكترونيّة منه(شخصيًّا، أمقت القراءة عبر الحاسوب وأفضّل الورقيّة) والثانية قبل أسبوعين، حين استلمت نسخة ورق

27 يوليو 2020

رحلة إيڤا شتّال إلى فلسطين عبر مخيّم تلّ الزعتر (7)

"حدود المنفى" عزيزي حسن؛ كان هناك أناس في غرب بيروت يعملون بجدّ لإخراجي من المخيم. الصحفي السويدي أندرس هاسيلبوم ورئيس مكتب الصليب الأحمر الدولي في بيروت جان هوفليجر. كان من المستحيل المغادرة إلا إذا تم اختراق الحصار مع بقاء المخيم سالما. حاول كلاهما بذل قصارى جهده لإيجاد حل. من المهم جدا ما فعلوه. لقد ساعد على إنقاذ حياتي، وغيرها. ي

10 يوليو 2020

اخر الأخبار