متنفَّس عبرَ القضبان(23)

بدأت مشواري التواصليّ مع أسرى أحرار يكتبون رغم عتمة السجون في شهر حزيران 2019؛ ودوّنت على صفحتي في الفيسبوك انطباعاتي الأوليّة؛ تعاصفنا وتثاقفنا، نعم، وجدت لقائي بهم، بأفكارهم وبكتاباتهم متنفّسًا عبر القضبان. عقّب الصديق رزق البرغوثي: "ما أروعك وأنت تنحاز لأشرف البشر حماة البوصلة من نفخر بهم ونعتز والله أتخيل ناصر أبو خضير الرجل المتميز في

16 مارس 2021

"إنسان بلا وطن كم يساوي؟"

دُعيت للمشاركة في ندوة حول كتاب "فدائي عتيق" بمبادرة مجموعة "حكي القرايا" في عرابة-جنين المحتلّة (157 صفحة، إصدار ذاتي للكاتبة أسماء عبد الغني ناصر أبو عياش، 2019) فقرأته ثانيةً فجاءت قراءة مغايرة في ظلّ عدنان.     الكتاب لمسة وفاء كتبتها الروائية أسماء أبو عياش لروح زوجها عدنان،  رحمه الله؛ فدائي عتي

23 فبراير 2021

قراءة في رواية "تحت عين القمر" للأسير معتز الهيموني

تعرّفت على الأسير معتز محمد فخري عبد الله الهيموني عبر روايته "تحت عين القَمَر"(303 صفحة، الصادرة عن الكتبة الشعبيّة ناشرون، نابلس، فلسطين)، قرّرت لقاءه ضمن مشروعي التواصليّ مع أسرى يكتبون، زرته صباح 19 شباط 2020 في سجن عسقلان، تحدّثنا بداية عن روايته التي قرأتها، عن الكتابة من خلف القضبان وأهميّتها، إيصال الفكرة السجينة والتعامل مع

19 يناير 2021

متنفَّس عبرَ القضبان(19)

بدأت مشواري التواصليّ مع أسرى أحرار يكتبون رغم عتمة السجون في شهر حزيران 2019؛ ودوّنت على صفحتي في الفيسبوك انطباعاتي الأوليّة؛ تعاصفنا وتثاقفنا، نعم، وجدت لقائي بهم، بأفكارهم وبكتاباتهم متنفّسًا عبر القضبان. كتب الأسير حسام زهدي شاهين لمجموعة "أكثر من قراءة" حين أقيمت في عمان ندوة حول أدب السجون يوم 12.09.2020: "إنني أرى في هذا ا

15 ديسمبر 2020

متنفَّس عبرَ القضبان (18)

بدأت مشواري التواصليّ مع أسرى أحرار يكتبون رغم عتمة السجون في شهر حزيران 2019؛ تعاصفنا وتثاقفنا، نعم، وجدت لقائي بهم، بأفكارهم وبكتاباتهم متنفّسًا عبر القضبان. عبّر الأسير هيثم جابر عن هذه المبادرة  في رسالة بعثها للإعلاميّة الكاتبة قمر عبد الرحمن ونشرتها بدورِها على صفحتها، وممّا جاء في هذه الرسالة قوله: "هنا لا يسعني إلا أن أذكر، أحد

09 ديسمبر 2020

لماذا لا أرى الأبيض؟

وفاة الأسير كمال أبو وعر خلف القضبان في سجون الاحتلال أخذتني مجدّدًا لكتاب "لماذا لا أرى الأبيض؟" – محطات الآلام في عيادات الظلام للأسير راتب حريبات (دوّن فيه قصصًا حقيقيّة لأسرى مرضى في سجون الاحتلال، 93 صفحة، منشورات حركة التحرير الوطني الفلسطيني، تصميم الغلاف: رامي قبج، المونتاج الفني: دار البيرق العربي، إصدار دار الأمين للنشر وا

19 نوفمبر 2020

"أريد منك ولدًا"

كان طارق يافعًا وسيمًا زمن الانتفاضة الأولى، شارك مجايليه في نشاطاتها وصار غازي قلوب العذارى؛ ضايقه الأمر فانخرط في المقاومة ليصير مُطاردًا حتى تمّ اعتقاله ونال، بجدارة، مؤبّداته رُغم عشرينيّته. دخل السجن وآثر العزلة في زنازينه المُظلمة، وذات يوم لمحته تاليا، سجّانة عانس، ثلاثينيّة تحلم أن تصير أُمًا، ويبهرها جماله. غيّرت أوقات عملها وأصبحت تفضّ

10 نوفمبر 2020

الصمت عار، وهم عُشّاق النهار

التقيت يوم 12 حزيران 2019 في سجن "هداريم" بالأسير باسم خندقجي؛ حدّثني على تعرّفه، عن كثب، على الجناح الآخر للوطن: كريم يونس، وليد دقّة، باسل غطاس وغيرهم، والعلاقة الخاصّة التي تربطه بوليد، وعن "ميلاد" الموعود ووعدته أن نرفع نخب "ميلاد" قبالة بحر حيفا، وميلاده حتمًا سيكون فأل خير على الحركة الأسيرة، من طرفي وفيت بوعدي،

04 نوفمبر 2020

الأسير "وليد دقة" يحلّق في سماء الحريّة

صدر العدد الشهري الخاص عن الأسير "وليد دقة" تحت إشراف الأسير المحرر خالد صالح "عزالدين". (تهدف هذه الأعداد والملاحق إلى إبراز عدالة قضية المعتقلين الفلسطينيين وكشف مدى معاناتهم وحجم تضحياتهم وبطولاتهم في مواجهة البطش الصهيوني الإجرامي، وفضح كافة الانتهاكات المرتكبة بحقهم، ضمن سلسلة من الأعداد الشهرية التي تصدر تباعا عن الاس

02 نوفمبر 2020

"ريحة الجوز ولا عدمه"

كان محمد في ريعان شبابه، انتكب وفقد كلّ ما يملك من حطام الدنيا، سُلبت أرضه وأُتلَف زرعه، رحل بحسرته، دون حسّ ونسّ؛ بقيت عريفة، ابنة عمه، مع سبعة أولادها وحامل بشهرها السابع. أرض انشقّت بلعَته. كلّ محاولاتها، وأبناء القرية، تقصّي أخباره باءت بالفشل، لا في الأرض ولا في السماء. مرّت الأيام، وعريفة تعمل في حقول القرية، مع من كَبُر من الأولاد لتُع

21 اكتوبر 2020

"رسائِل إلى قمر"

بدأت بكتابة ونشر مقالة أسبوعيّة بداية عام 2016، وغالبيّتها "قراءة في كتاب"، كانت مقالتي الأولى بعنوان "آن الأوان لنتجرّأ على النصوص"، وللمرّة الأولى أشعر بأن مقالتي "مجروحة" عند التطرّق لكتاب "رسائل إلى قمر" شظايا سيرة لصديقي الأسير حسام زهدي شاهين (224 صفحة، الصادر حديثًا عن دار الشروق للنشر والتوزيع، كتب ال

14 اكتوبر 2020

فكّر في كورونا وفي غيرك

بدأت في حزيران الفائت مشواري التواصليّ مع أسرى في غياهب سجون الاحتلال الإسرائيلي ممّن يكتبون؛ زرت أحمد وأحمد، باسم، حسام، سامر، سائد، شادي، طيون، عاصم، كريم، كميل، مروان، ناصر، هيثم، وائل ووائل، وليد ومعتز مرّات عدّة. في سجن الجلبوع، مجيدو، هداريم، ريمون، نفحة ،النقب الصحراوي...وعسقلان. وفي طريقي إلى كلّ لقاء وبعده أعيش وِحدتهم في الزنازين وخلف الق

06 اكتوبر 2020

حسن الّلاوعي سروج خالية

يُعنى أدب السجون الكلاسيكي بتصوير الحياة خلف القضبان وخارجها، كما يناقش الظلم الذي يتعرّض له السجناء، والأسباب التي أودت بهم إلى السجن، حيث يقوم السجناء أنفسهم بتدوين يوميّاتهم وتوثيق كل ما مرّوا به من أحداث بشعة داخل السجن، فهو إن صحّ التعبير، "رواية السيرة الذاتيّة"، يهتم بوصف وتوثيق التعذيب والمعاناة وكشف البشاعة من وحدة ورعب والزنازين

02 اكتوبر 2020

متنفَّس عبرَ القضبان(15)

بدأت مشواري التواصليّ مع أسرى أحرار يكتبون رغم عتمة السجون في شهر حزيران 2019؛ زرت أحمد وأحمد، باسم، حسام، سامر وسامر، سائد، شادي، طيون، عاصم، كريم، كميل، مروان، ناصر، هيثم، وائل ووائل، وليد، معتز، منذر، وموسى وغيرهم ودوّنت على صفحتي في الفيسبوك انطباعاتي الأوليّة؛ تعاصفنا وتثاقفنا، نعم، وجدت لقائي بهم، بأفكارهم وبكتاباتهم متنفّسًا عبر القضبان.

15 سبتمبر 2020

متنفَّس عبرَ القضبان(14)

بدأت مشواري التواصليّ مع أسرى أحرار يكتبون رغم عتمة السجون في شهر حزيران 2019؛ زرت أحمد وأحمد، باسم، حسام، سامر وسامر، سائد، شادي، طيون، عاصم، كريم، كميل، مروان، ناصر، هيثم، وائل ووائل، وليد، معتز، منذر، وموسى وغيرهم ودوّنت على صفحتي في الفيسبوك انطباعاتي الأوليّة؛ تعاصفنا وتثاقفنا، نعم، وجدت لقائي بهم، بأفكارهم وبكتاباتهم متنفّسًا عبر القضبان.

08 سبتمبر 2020

أعطني فنًّا أعطيك شعبًا (3)

مِن محاسن الاجتياح  الكوروني الذي استبدّ بنا وغيّر مجرى حياتنا أنّني تعرّفت على فرقة   "47Soul" الفلسطينيّة وموسيقاها الفوضويّة المرتّبة، بتقنيّاتها المختلفة، وأدمنتها. جاءت اتفاقية سايكس بيكو المقيتة لتقسيم مدن الشام وتبعتها النكبة واحتلال فلسطين، ممّا عرقل التواصل العربيّ وتجزئة شعوبه، ومن هنا فكرة إقامة الفرقة الموسيق

02 سبتمبر 2020

مُتَنَفّس عبر القضبان (31)

بدأت مشواري التواصليّ مع أسرى أحرار يكتبون رغم عتمة السجون في شهر حزيران 2019؛ زرت أحمد وأحمد، باسم، حسام، سامر وسامر، سائد، شادي، طيون، عاصم، كريم، كميل، مروان، ناصر، هيثم، وائل ووائل، وليد، معتز، منذر، وموسى وغيرهم ودوّنت على صفحتي في الفيسبوك انطباعاتي الأوليّة؛ تعاصفنا وتثاقفنا، نعم، وجدت لقائي بهم، بأفكارهم وبكتاباتهم متنفّسًا عبر القضبان. &n

04 اعسطس 2020

اخر الأخبار