قامت قيامة البعض السياسي والشعبي لتفوهات وزير عباسي اساءت للخليل ونشطاء، لكنهم جميعا أصيبوا بخرس تجاه مقتل شاب وغرق مركب يحمل عشرات من أبناء القطاع... كأن غزة صارت بنت "البطة السوداء"!

غزة: تشييع الشهيدين "صالحة وقديح"

غزة: تشييع الشهيدين "صالحة وقديح"
  • شـارك:

أمد/ غزة: شيّع آلاف المواطنين، الاثنين، جثماني الشهيدين الطفل عبد الرؤوف صالحة (14 عاما) وأنور قديح (33 عاما)، اللذين استشهدا متأثرين بجروحهما، إثر إصابتهما برصاص الاحتلال خلال مساركتهما في مسيرات العودة الأسبوعية.

وحمل المشيعون بجباليا جثمان الشهيد صالحة والذي قضى متأثرا بجروح أصيب بها يوم الجمعة الماضي شرق جباليا، مرددين شعارات تدعو للانتقام للشهيد قبل ان يتم نقله لمنزله لالقاء نظرة الوداع الاخيرة على الجثمان.
 
وفي خان يونس جنوب القطاع، شيعت جماهير غفيرة جثمان الشهيد قديح، والذي أصيب برصاص الاحتلال قبل أسابيع، حيث كان يتلقى العلاج في احدى مستشفيات القطاع، واعلن عن استشهاده الليلة الماضية.
وبهذا يرتفع عدد شهداء مسيرات العودة منذ 30 اذار الماضي الى257 شهيدا، منهم 45 طفلا.
كلمات دالّة:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2019 © AMAD.PS