أقوال الرئيس الموريتاني عن خطر الإسلامويين وأن "إسرائيل أرحم منهم" رسالة خفية أيضا لحركة حماس، ان إستمرارها كجزء من الجماعة الإخوانية هو "شر سياسي" لفلسطين

مسارات يخرج الدفعة الرابعة من برنامج "التفكير الاستراتيجي"

مسارات يخرج الدفعة الرابعة من برنامج "التفكير الاستراتيجي"
  • شـارك:

أمد/ غزة: خرّج المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية (مسارات) 25 متدربًا/ة من الضفة الغربية وقطاع غزة في مجال "التفكير الاستراتيجي وإعداد السياسات".

جاء ذلك خلال حفل في مقريه بالبيرة وغزة في ختام البرنامج الذي استمر نحو 9 أشهر بواقع 320 ساعة تدريبية، بحضور طاقم الإشراف والتدريب على البرنامج والخريجين/ات وخريجين من الدفعات السابقة.

وأنتج هؤلاء الخريجين/ات 32 ورقة خلال مدة البرنامج: 18 ورقة تقدير موقف، 7 أوراق سياسات، 7 أوراق حقائق، صدرت في كتاب خاص.

وأعرب مدير المركز هاني المصري عن سعادته بتخريج الدفعة، مشيرًا إلى أن هذا البرنامج هو الأول من نوعه في فلسطين، وهو متميز بشهادة أكاديميين ومؤسسات وخريجي الدفعات السابقة، وبدليل زيادة عدد الطلبات للالتحاق بالبرنامج كل عام، ومواظبة الملتحقين على الدوام في البرنامج وإنجاز الأوراق المطلوبة منهم.

وحثّ الخريجين على تطوير ما تعلموه من مهارات وقدرات، ومواصلة استخدام هذه المهارات في إنتاج أوراق وتقديم اقتراحات ضمن "منتدى الشباب الفلسطيني للسياسات والتفكير الإستراتيجي".

وتطرق المصري إلى إشادة العديد من أكاديميي الجامعات والمؤسسات بالعديد من الأوراق المنجزة ضمن هذا البرنامج، واستفادتهم منها، معبرًا عن شكره لمنسق البرنامج ولفريق الإشراف والتدريب وللمدربين المشاركين ولمساعدي التدريب والتطوير.

من جانبه، أكد منسق البرنامج سلطان ياسين أن هدف البرنامج هو تعزيز المشاركة الوطنية الواعية للشباب الفلسطيني بالشأن الوطني العام، وهذا لا ينتهي بنهاية البرنامج.

ودعا سلطان إلى تعزيز التواصل بين الخريجين، بما يؤدي إلى إيجاد أكبر مساحة مشتركة وإلى تقريب وجهات النظر، وكيفية تلبية الاحتياجات الخاصة في كل تجمع فلسطيني.

كما حث الخريجين على استثمار ما تعلموه من مهارات ومعارف في تقديم مشاريع أوراق وزيادة الإنتاج المعرفي ضمن منتدى السياسات، والبناء على ما أنتجوه من أوراق وإثارة حوار حولها، موجهًا شكره في النهاية إلى المدربين ومساعدي التدريب والتطوير.

بدوره، عبر عضو طاقم الإشراف والتدريب رائد نعيرات عن سعادته لتخريج مجموعة من المتدربين/ات وبما أنجزوه من إنتاج معرفي، داعيًا إلى اعتبار هذا الإنجاز والكتاب الذي يضم إنتاج الخريجين/ات بمثابة باكورة لمواصلة العمل والإنتاج في مجالات تحليل السياسات وإعداد أوراق تقدير الموقف والحقائق.

وقدم شكره لمركز مسارات على ما قدمه من دعم لوجستي طوال فترة البرنامج يفوق ما تقدمه العديد من مؤسسات الوطن، وعلى ما شكله من تعزيز للوحدة في زمن الانقسام، إذ شكل شبكة تواصل على مدار عام ما بين متدربين من الضفة والقطاع.

وأشاد بالبرنامج وما حققه من إنجاز خلال السنوات الأربع الماضية، موضحًا أن هناك إقبالًا متزايدًا على البرنامج من طلبة الجامعات والباحثين/ات الشباب والمؤسسات.

يشار إلى أن مركز مسارات خرج خلال السنوات الأربع الماضية 90 شابًا وشابة، أنتجوا 90 ورقة تقدير موقف وتحليل سياسات وورقة حقائق، وهم جميعهم أعضاء ضمن "منتدى الشباب الفلسطيني للسياسات والتفكير الاستراتيجي".

وفي النهاية، وزّع فريق الإشراف والتدريب دروع التقدير على المدربين والشهادات على الخريجين/ات

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS