وقاحة الأمريكي غرينبلات ليس بصهيونته فقط، بل أنه يمثل الإتجاه الأكثر حقارة سياسية..لم ير إرهاب الكيان في خانيونس لكنه راى صواريخ غزة فبدأ يشتم مطلقيها..وطلع من هو أكثر نذالة من دينس روس
عــاجــل

ترحيب فلسطيني رسمي عال بقرار مجلس الأمن 2334: "انتصار تاريخي"!

ترحيب فلسطيني رسمي عال بقرار مجلس الأمن  2334: "انتصار تاريخي"!
  • شـارك:

أمد/ عبرت ردود الفعل الفلسطينية الرسمية  بقرار مجلس الأمن حول الاستياط رقم 2334 عن ترحيب واسع من المستوى السياسي وجميع الفصائل الفلسطينية التي أشادت بهذه الخطوة واعتبرتها "انتصار للشعب الفلسطيني".

الرئاسة الفلسطينية

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، الجمعة، إن قرار مجلس الأمن الدولي بإدانة الاستيطان الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية والمطالبة بوقفه، هو "صفعة كبيرة للسياسة الإسرائيلية".

وقال أبو ردينة في تصريح صحفي، تعقيبا على القرار الذي تبناه مجلس الأمن بغالبية 14 صوتا وامتناع واشنطن عن التصويت: إن "قرار مجلس الأمن صفعة كبيرة للسياسة الإسرائيلية وإدانة بإجماع دولي كامل للاستيطان ودعم قوي لحل الدولتين".

فتح

وأكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح والمتحدث باسمها أسامه القواسمي، أن تصويت مجلس الأمن اليوم لصالح فلسطين وحقوق شعبها من خلال اعتماد القرار الرافض للاستيطان، هو انتصار تاريخي للشعب الفلسطيني، ولكل أحرار العالم، ويدشن مرحلة جديدة من الصراع.

وقال القواسمي في تصريح صحفي إن تأييد 14 دولة لمشروع القرار وامتناع الولايات المتحدة وحدها هو انجاز تاريخي، وتغيير جوهري في موقف مجلس الامن، ويدلل على فهم عميق لخطورة سياسة الاحتلال الاسرائيلية الاستيطانية الاحلالية، والتي توأد حل الدولتين وتؤجج الصراع وتعزز الارهاب في  المنطقة والعالم بأسره.

حماس

بدورها، ثمنت حركة "حماس" موقف  الدول التي صوتت في جلسة مجلس الأمن مع حق الشعب الفلسطيني في أرضه وممتلكاته ورفضت سياسة الاحتلال الإسرائيلي الإستيطانية العدوانية بحق شعبنا الفلسطيني.

ورحبت الحركة على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم، بما أسمته "التحول والتطور المهم في المواقف الدولية الداعمة للحق الفلسطيني في المحافل الدولية"، وطالبت بمزيد من هذه المواقف المساندة لعدالة القضية الفلسطينية والعمل على إنهاء الاحتلال.

الجهاد الإسلامي

واعتبر الناطق باسم الجهاد الإسلامي داود شهاب هذا القرار بأنه "إدانة واضحة لسياسات الاحتلال وعدوانه وانتصار للشعب الفلسطيني، بإجماع دولي".

وأضاف "هناك رأي عام دولي يتشكل ضد اسرائيل وسياساتها وقد بات ممكنا عزل اسرائيل ومقاطعتها وملاحقتها في كل المحافل عما ارتكبته من جرائم وعدوان".

وختم قائلا: "المطلوب ان يتحرر الرسميون العرب من عقدة الخوف والتبعية والارتهان. وأن يوقفوا الهرولة نحو التطبيع والتنسيق مع اسرائيل. والتحرك الجاد والفاعل انسجاما مع تطلعات امتهم وشعوبهم في مواجهة اسرائيل وردعها".

الجبهة الشعبية

واعتبر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين جميل مزهر، أن تصويت مجلس الأمن اليوم بالإجماع على قرار يدين الاستيطان هو انتصار لعدالة قضية فلسطين، ويشكّل خطوة هامة على صعيد إدانة الاحتلال، وإنفاذ القرارات الدولية ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، والتي دأب الاحتلال على عدم الالتزام بها.

وأكد مزهر أن الجبهة تعتبر المعركة ضد الاستيطان هي جزء من معركة طويلة لتفكيك الكيان الاستيطاني العنصري في كل فلسطين المحتلة، مشدداً على ضرورة نقل القضية الفلسطينية من حيز المفاوضات المباشرة والتسوية والمبادرات المشبوهة التي تنتقص من حقوقنا الثابتة إلى الساحات الدولية والتي من خلالها يجب أن تتم عملية تنفيذ القرارات لا التفاوض عليها.

ووجه مزهر بخالص الشكر والتقدير لجميع الدول التي ساندت هذا القرار وخصوصاً إلى  الدول التي قدمت القرار ممثلة في فنزويلا، السنغال، نيوزلندا ماليزيا .

حزب الشعب

أعرب حزب الشعب الفلسطيني عن ترحيبه بتصويت مجلس الأمن الدولي لصالح قرار يدين الاستيطان ويطالب بوقفه، مؤكداَ أن ذلك يشكل انتصاراَ سياسياَ جديداَ للشعب الفلسطيني، يتطلب استمرار الجهود على مختلف الصعد، بما يضمن حسن استثمار هذا القرار الهام والمراكمة عليه لصالح تعزيز النضال الوطني في مواجهة اﻻحتلال والاستيطان.

وقال حزب الشعب في تصريح صحفي صدر عنه، مساء الجمعة، أن تصويت 14 دولة لصالح القرار، يعتبر خطوة هامة على طريق دفع المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته من أجل إجبار إسرائيل على وقف الاستيطان وممارساتها العدوانية وجرائمها بحق شعبنا، والعمل الجاد على إنهاء احتلالها للأراضي الفلسطينية وتطبيق قرارات الشرعية الدولية، وفي المقدمة منها تمكين شعبنا الفلسطيني من إقامة دولته الفلسطينية وعاصمتها القدس وضمان عودة اللاجئين الى ديارهم طبقاَ للقرار الأممي رقم  194. كما وشدد الحزب على أن تعزيز التضامن الدولي مع عدالة قضيتنا يجب ان يدفع باتجاه الاسراع بإنهاء اﻻنقسام واستعادة الوحدة.

وختم حزب الشعب تصريحه، بتوجيه الشكر لحلفاء وأصدقاء الشعب الفلسطيني على

جهودهم الداعمة لنضاله وحقوقه، وكذلك دورهم في طرح مشروع القرار والتصويت لصالحه.

د. مجدلاني

قال الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. احمد مجدلاني أن تبني مجلس الأمن الدولي، مساء اليوم الجمعة، قرار يدين الاستيطان ويطالب بوقفه في الأرض الفلسطينية، تأكيد دولي ومن أعلى منصة اممية على حق الشعب الفلسطيني على أرضه ،وصفعة قوية في وجه الاحتلال .

وأضاف د. مجدلاني إن تصويت 14 دولة لصالح القرار، في حين امتنعت الولايات المتحدة الأميركية عن التصويت، نصر دبلوماسي لقضية شعبنا ،وأن العالم أجمع يدرك أن حكومة نتنياهو عقبة في وجه السلام وفي طريق حل الدولتين،وأن الالاعيب الاحتلال ومحاولة خداعه للرأي العام العالمي بدأت تتكشف .

وتقدم د. مجدلاني بالشكر لكل من دول السينغال وماليزيا وفنزويلا ونيوزلندا التي قدمت بمشروع قرار ضد الاستيطان لمجلس الأمن الدولي للتصويت عليه الليلة، والتي اثبت أنها مع قضية شعبنا فعلا وليس قولا ، كما شكر كل الدول التي صوتت لصالح القرار.

وأوضح د. مجدلاني أننا سنستمر في الاشتباك السياسي مع الاحتلال في كافة المحافل الدولية ،ونحاصر الاحتلال ، وأن الدول الصديقة لشعبنا لن تتخلى عن دعم فلسطين .

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS