ليس من اللائق وطنيا مسارعة مواقع حمساوية ومنها موقع أمني بالحديث عن كشف شبكة "عملاء" واعتقال البعض ومطاردة آخرين، كفاكم استهتار، وما حدث من مواجهة لا يمنحكم التصرف كما يحلو لكم!

دولة الكيان تشن حربا لرافضي سياستها العنصرية خاصة نشطاء المقاطعة، وصلت الى التفكير لتنظيم حرب ضد المغني الشهير ووترز، لا نريد من جامعة العرب حربا على الكيان لكن هل لها بحملة مضادة لدعم من يستحقون الدعم حقا!

  • شـارك:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS