مسيرة مقاومة الشعب ضد المحتلين الغزاة مستمرة..ومسيرة كذب فرقة "سوف العباسية" مستمرة..خطان متوازيان لا يلتقيان!

الشهيد إبراهيم فتحي فرحات

الشهيد إبراهيم فتحي فرحات
  • شـارك:
سامي إبراهيم فودة

{مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً}

أمتشق قلمي المغمود بمداد من سائل دمي إلى من اختلطت دمائهم الطاهرة بدماء الأنبياء الأكرمين وعانقت أشلاؤهم ثرى الوطن الحبيب فلسطين,وقول في يوم عرسه الوطني هنيئاً لك الشهادة يا أخي إبراهيم وأنت ترتقي مضرجاً بدمائك العطرة الزكية إلى جوار الباري شهيداً,هنيئاً لك الشهادة يا من تركت متاع الدنيا بجسدك الطاهر ومازلت في قلوب المحبين حياً وفي عقول الكبار والصغار شهيداً وفي أرواحنا تسكن فيها رقيباً,هنيئاً لك الشهادة وما نلته من شرف عظيم بعدما ارتقيت إلى منازل الشهداء,وهذا ما كنت تتمناها بصدق, فقضي الأمر فجاء الأجل ولحقت بركب الشهداء مع الأنبياء والصديقين وحسن أولئك رفيقا اللهم أمين...

الميلاد والنشأة/

ولد شهيدنا إبراهيم فتحي إبراهيم فرحات المكنى"أبو حبيب"في شمال غزة- مخيم جباليا "بلوك11"مقر سكناه ومسقط رأسه بتاريخ 26/6/1989م وترعرع في كنف عائلة مناضلة لاجئة ملتزمة بتعاليم الدين الإسلامي الحنيف ومحافظة على عادات وتقاليد المجتمع الفلسطيني وقد ارتقى شهيداً مخضباً بدمائه الطاهرة اثر انفجار جسم مشبوه في منطقة أبو قليبو شمال قطاع غزة من مخلفات الاحتلال الإسرائيلي عن عمر ناهز 29 عام..

وترجع أصول جذور عائلته إلى بلدة سمسم في فلسطين المحتلة عام 1948م التي هجّر منها أجداده قسراً وظلماً وعدواناً بقوة السلاح الإسرائيلي,لتهاجر العائلة في رحلة شاقة محفوفة بالعذاب والمخاطر إلى غزة لتستقر بعدها في منطقة بلوك"11"وانتقلوا فيما بعد إلى منطقة قليبو على أمل العودة إلى قراهم وأراضيهم...

الدراسة/

تلقَّى شهيدنا البطل إبراهيم تعليمهُ الابتدائيَّ في مدرسة أبو حسين والإعداديَّ في مدارسِ الفاخورة وكالةِ غوثِ اللاجئين وانهي دراسته الثانوية في مدرسة أبو عبيدة وكان من المجتهدين والحريصين على العلم وأكمل تعليمه الجامعي في جامعة الأزهر/ لغة عربية وحاصل على درجة البكالوريوس.

مناقب الشهيد/

يتحلى شهيدنا إبراهيم المشاكس العنيد بابتسامته المعهودة الساحرة وبشخصيته المبهرة وبحضوره الطاغي وشجاعة قلبه الكاسرة وبجرأة ثقته العالية الراسخة بالنفس,ويتميز بأخلاقه الحميدة وسمعته طيبة وسيرته العطرة الفواحة وصفاء قلبه الطاهر وعلاقته الطيبة مع كل المحبين والأقارب ومع كل من عرفه وعاشرة عن قرب,فهو الابن البار المطيع لوالديه والودود والعطوف والمحبوب من الجميع,فكان شهيدنا من الملتزمين بالمسجد ومحافظاً مداوماً على صلاته...

الاستشهاد/

ارتقى شهيدنا البطل إبراهيم فرحات إلى العلياء شهيداً مساء أمس السبت 22 جمادي الآخرة 1493ه الموافق 10/3/2018م اثر انفجار جسم مشبوه في منطقة أبو قليبو شمال قطاع غزة من مخلفات الاحتلال الإسرائيلي خلف منزلهم في إحدى البيارات وقد نقل جثة هامدة إلى مستشفى الاندونيسي وتم إلقاء نظرة الوداع الأخيرة عليه من قبل الأهل والأحبة وسار الشهيد إبراهيم في موكب جنائزي مهيب انطلق من مسقط رأسه إلى مسجد الشهيد عز الدين القسام بمشروع بيت لاهيا ظهر اليوم الأحد الموافق 11/3/2018م وصولاً إلى مقبرة بيت لاهيا،بمشاركة قادة ورموز وكوادر وعناصر حركة الجهاد الإسلامي وذراعها العسكري سرايا القدس وقيادات من الفصائل الفلسطينية والعمل الوطني وعامة الناس ورجال الإصلاح ووجهاء العشائر والمخاتير واعيان البلد والشخصيات الوطنية والاعتبارية من أبناء شعبنا العظيم في قطاع غزة...

المجد كل المجد للشهداء الأبرار

والرحمة إلى روح الشهيد محمد وكل شهداء الوطن

اللهم تغمد الشهيد إبراهيم فرحات بواسع رحمته وأسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان “إنا لله وإنا إليه راجعون”

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS