عادت الإشاعات عن صحة محمود عباس تفرض ذاتها..غياب كلي عن مقره وغياب عن الظهور العلني وتوقف حركة السفر..هل من حق الشعب معرفة حقيقة مرض "الرئيس"!

شو يعني تنظيم؟

شو يعني تنظيم؟
  • شـارك:
د. محمد عبد اشتيوي

تفتحت اعيننا منذ كنا صغاراً على كلمة تنظيم؛ تنظيم فتح تنظيم الجهاد ؛ تنظيم الجبهة الشعبية او الديمقراطية او غيرها من التنظيمات؛ فارتبط مضمون كلمة تنظيم بالتشكيلات والحركات الوطنية المقاومة للاحتلال الاسرائيلي.
ولكن جدير بنا ان نقف هند معنى ومضمون كلمة تنظيم على المستوى العلمي والعملي، وهو ما سيجعل حالة الربط بين معتقداتنا لمضمون الكلمة وبين ممارستها اكثر وضوحاً .
فالتنظيم يعبر عن عملية ادارية تهدف الى تحويل الخطط الى واقع عملي ملموس، وان هذه العملية تكون مبنية على ثلاث تاءات او ما يسمى بمبدأ ال( ت.ت.ت) 
فالتاء الاولى هي تاء ( تقسيم العمل) 
والتاء الثانية هي تاء ( تخصيص العمل)
والتاء الثالثة هي تاء ( تنسيق العمل)
فتقسيم الاعمال الى مستويات قيادية وإشرافيه وتنفيذيه يجعل من الاعمال لا تنحصر عند جهة واحده فقط
اما تخصيص الاعمال فتعني ان نضع الرجل المناسب في المكان المناسب، فالعمل السياسي يحتاج الى السياسيين والعمل العسكري يحتاج الى العسكريين وكل قسم فيهما يحتاج ما يناسبه من تخصصات فنية ومهنية
اما تنسيق الاعمال فيعبر عن حالة الجمع بين الاعمال التي قُسمت والتنسيق بينها لكي لا يحدث تصادم وازدواجية في المهمات واحداث ارباكات قد تحرف العمل عن تحقيق اهدافه
فاذا غابت احدى التاءات تاه العمل واصبح عشوائياً غير منظم. ومن هذا المنطلق جاءت كلمة التنظيم لتنظم العمل وتضبط تنفيذه من خلال استغلال المقدرات والامكانات المتاحة كمدخلات ، ليصار الى تسخيرها واستخدامها في تحقيق الاهداف المرجوة
وقضيتنا الفلسطينية في ظل المؤامرات التي تحاك ضدها لصالح الاحتلال الاسرائيلي لا تحتمل العشوائية في العمل ، فقضيتنا بأمس الحاجة الى العمل المنظم العمل الهادف المبرمج باتجاه تحقيق اهدافنا الوطنية المتمثلة في دحر الاحتلال عن ارضنا. فالتنظيم يعني الاستغلال الامثل لكل ما نملك من طاقات مقاومة، التنظيم يعني المزج بين كل مكونات العمل المقاوم عسكرياً وسياسياً وغير ذلك، التنظيم يعني الحصول على افضل مخرجات ونتائج عبر افضل استغلال لمقدرات العمل الوطني، التنظيم يعني تكاتف وتظافر الجهود باتجاه تحقيق الغلبة على المحتل، التنظيم يعني ان يعمل كل منا بحسب تخصصه ومجال عمله بمهنية وفنية عاليه تضمن افضل النتائج ضد الاحتلال.
وان التنظيمات المقاومه الموجودة على ساحة العمل الوطني الفلسطيني تشكل في مجملها منظومة العمل الوطني المقاوم للاحتلال، وان تلك التنظيمات تمثل المقدرات والامكانات الحقيقية للعمل الوطني . فلو اعتد كل تنظيم من التنظيمات الفلسطينية بممارسة العمل التنظيمي بشكل مهني ومننهجي فبالتاكيد ستتحقق منظومة متكاملة من العمل الوطني القادرة على الحفاظ على قضيتنا الفلسطينية وعلى دحر الاحتلال من على ارضنا . 
قضيتنا في امس الحاجة الى التنظيم

كلمات دالّة:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS