يستحق احمد اسماعيل جرار تقديرا شعبيا ورسميا..الشهيد ابن كتائب شهداء الأقصى وحركة فتح وشبيبتها ينتظر تكريما لبطولته وحماية شرف السلاح الوطني..النعي الرسمي من السلطة والحركة وإعتباره شهيدها!

يوم 14يناير 91 تمكن رصاص الحقد الوطني من إغتيال قادة ثلاث بينهم عملاق الثورة وصوتها الذي لا يتكرر..يوم 14 يناير 2018 يغتال "الحقد السياسي" فرصة توحد لاسقاط مؤامرة على المشروع الوطني!

  • شـارك:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS