يستحق احمد اسماعيل جرار تقديرا شعبيا ورسميا..الشهيد ابن كتائب شهداء الأقصى وحركة فتح وشبيبتها ينتظر تكريما لبطولته وحماية شرف السلاح الوطني..النعي الرسمي من السلطة والحركة وإعتباره شهيدها!

اجتماع مركزية فتح - قراءه اوليه

اجتماع مركزية فتح - قراءه اوليه
  • شـارك:
د. وائل الريماوي

تاتي الاهميه البالغة لاجتماع اللجنه المركزيه لحركزه فتح يوم الجمعه في توقيت هذا الاجتماع كما و في الظروف و المستجدات المصيريه الفلسطينيه و الاقليميه التي عقد فيها .. واجاب الاجتماع على العديد من الاسئله والتساؤلات حيث تعتبر هذه الاجابات توجهات و برنامج عمل.. كما و هي في بعض جوانبها توصيات امام دورة المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينيه المزمعى عقدها غدا الاحد و لمدة يومين , و التي يجب ان تكون ستكون هامة ومفصلية لمواجهة التحديات الخطيرة المحدقة بقضيتنا الوطنية من حيث قراراتها و رسمها لخطوات العمل الفلسطيني اللاحق .. و سيحمل الاخ الرئيس كل هذه القرارات و سيضعها امام وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي خلال لقائه بهم يوم 22 كانون الثاني الجاري في بروكسل .. و بعدها و في منتصف الشهر القادم شباط الى موسكو ليكون العالم و على راسه اوروبا و روسيا امام مسئولياته و على علم بارضية العمل الفلسطيني اللاحق .

الاجتماع قيم عاليا و بارك جهود ومواقف الاخ الرئيس محمود عباس و من ورائه كل المكونات الرسميه و الشعبيه الفلسطينيه و الصديقه في التصدي لكل محاولات المساس بالقضية الفلسطينية وفي مقدمة ذلك العاصمه الفلسطينيه الابديه - القدس الشريف , مع التنويه لانعدام القيمه القانونيه و الاخلاقيه لقرار الرئيس الامريكي ترامب في هذا الشان و ان قرار ترامب غير ملزم لاحد من ناحيه و يفقد واشنطن دورها كوسيط او راع لعملية السلام

في السياق اعلاه أكد المجتمعون على ضرورة تشكيل آلية دولية لحل القضية الفلسطينية تكون برعاية الأمم المتحدة و عدم ترك عملية السلام احتكارا لطرف واحد و المقصود الولايات المتحده .

اجتماع اللجنه المركزيه لديمومة الثوره - حركة فتح واكب ووضع نفسه و جميع الامكانيا الفتحاويه و الوطنيه في خندق التصدي للاحتلال وتمسكه بالمقاومة الشعبية السلمية حيث أثبت شعبنا بقيادته المناضله و الحكيمه للعالم أجمع أنه أكبر من كل المؤامرات .

قرارات و توجهات اجتماع الامس ستتكامل مع قرارات و توجهات اجتماع المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينيه الذي سيبدا اعماله غذا الاحد .

شعبنا الفلسطيني على ابواب مرحله جديده مستفيدا من دروس الماضي و من قراءه المواقف و المتغيرات الجديده و المتسارعه , و البناء الوطني الفلسطيني على اساسها.

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS