يستحق احمد اسماعيل جرار تقديرا شعبيا ورسميا..الشهيد ابن كتائب شهداء الأقصى وحركة فتح وشبيبتها ينتظر تكريما لبطولته وحماية شرف السلاح الوطني..النعي الرسمي من السلطة والحركة وإعتباره شهيدها!

القدس تنتظر الجموع !!

القدس تنتظر الجموع !!
  • شـارك:
د.عبد القادر فارس

في القدس تذرف العين

دماً قبل الدموع

أسوارها مدججةٌ

بالجُندِ والدروع

في الأقصى محمدٌ ..

وفي القيامةِ اليسوع

وفي محرابها مُصلٍ يصرخ..

نصمدُ ولو نجوع !!

***

بالأمسِ كانت قدسُنا ..

مسرحَ الجموع

والأنبياءُ كلهم ..

خلف محمدٍ ركوع

وفي غفلةٍ من أمةٍ ..

جاءها غاصبٌ مدفوع

يسفكُ الدماءَ ..

في دير ياسينَ والسّموع !!

***

احتلها صهيون. .

بوعدِ مُحتلٍ شؤوم

وجاءها من كل صوبٍ ..

قومٌ من اللئام

تحملهم مراكبُ البحر ..

كأنهم أغنام !!

***

واليوم يقرر مصيرها ..

رئيس كاذب محتال

جاهلٌ حاقدٌ دجال ..

غبيٌ أحمقٌ مأفون

يبيعُ القدسَ للأوغاد

وحكامنا في صمتهم نيام !!

***

فنادى منادٍ ..

من قبةِ الصخرةِ :

أفيقوا أيها النُّوام

قدسكم تضيع ..

بين احتلالٍ واستيطان

تلفها الأسوارُ والجدران!!

***

أما من مُعتصمٍ

يردُ صرخةَ أختِكم

من الأقصى ومن سلوان

فعلامَ الخوفُ ..

والسكوتُ والخذلان

فيجيبها شهيدُ الأقصى ..

وأسيرُ عسقلان

القدس يا أختاهُ ...

تنتظر الجموع !!

كلمات دالّة:

» اقرأ ايضاً

AMAD MEDIA   أمد للاعلام
  • فيس بوك
  • تويتر
  • ار ار اس
  • قوقل +
جميع الحقوق محفوظة لـ أمد للاعلام 2018 © AMAD.PS
POWERED BY: WSLA.PS